علماء يدقون ناقوس خطر الهواتف الذكية    أنباء عن قتلى وجرحى جراء انحراف قطار في ولاية واشنطن    عبطان يوجه دعوات رسمية للاتحادات الرياضية السعودية لزيارة العراق    باسم قاسم: جاهزون لمواجهة البحرين في خليجي 23    إيران تعاني من كارثة بيئية    27 من ربيع الأول .. ذكرى رحيل زعيم الطائفة الإمام الحكيم (قدس سره)    مسؤول أمني كردي: تظاهرات السليمانية سببها أخطاء نظام الحكم    عودة 877 عائلة نازحة الى عنه والقائم    من بابل إلى إندونيسيا… دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية تحيي عشرات المحافل الإيمانية    الشرطة تطلق النار على المتظاهرين في جمجمال ووقوع إصابات   

أخـبـار الـعــراق 


الاتحاد الأوروبي يناقش اليوم إرسال بعثة أمنية جديدة للعراق

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال دبلوماسيون إن الاتحاد الأوروبي قد يرسل بعثة أمنية جديدة للمساعدة في تحقيق الاستقرار بالعراق بعد استعادة مدينة الموصل من داعش لكنهم قالوا إن الخطط لا تزال في مرحلة مبكرة".

وأشارت مسودة بيان أطلعت عليها رويترز إلى أن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيعقدون أول مناقشة اليوم الاثنين في لوكسمبورج وسيدرسون إرسال فريق تابع للاتحاد الأوروبي لتقديم المشورة والمساعدة الأمنية وربما يعمل على تدريب مسؤولي الأمن العراقيين.
وقال الدبلوماسيون إن العراق طلب مساعدة الاتحاد الأوروبي رسمياً.
وفي حين أن الخطوة صغيرة لكن أي جهد من هذا القبيل يمكن أن يشير إلى نهاية لنفور فرنسا وألمانيا من مشاركة الاتحاد الأوروبي في حروب الشرق الأوسط في أعقاب الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 الذي عارضته برلين وباريس.
ويشارك البلدان كل على حدة في قتال داعش في سوريا والعراق لكن جيوش الاتحاد الأوروبي سعت بصعوبة للعمل في إطار التكتل رغم الدراية الواسعة بأدوار التدريب غير القتالية.
وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن بعثة الاتحاد بالعراق في 2006 كانت تهدف لمساعدة القضاة والشرطة وكان ينظر إليها على نطاق واسع على أنها نموذج للفشل لأنها كانت صغيرة جدا ومحدودة المدة للغاية.
وقد تشارك أي بعثة للاتحاد الأوروبي مع تخطيط مماثل لحلف شمال الأطلسي [الناتو] الذي انضم هذا الشهر إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش ويدرس تدريب المزيد من الجنود العراقيين.
وقال دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي مطلع على المناقشات "لا يمكننا أن نتحمل السماح بحدوث فراغ بعد هزيمة داعش، نحن وآخرون على استعداد للتدخل، فقط نحتاج إلى كيف سنقرر فعل ذلك".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني