الحمامات إرث العثمانيين الذي ترفض الجزائريات الاستغناء عنه    ما هي السنة الكبيسة ولماذا تحدث كل أربع سنوات؟    الأمين العام لمجلس الوزراء: الموازنة لا تزال في وزارة المالية    الصقور تحلق في سماء الشعب    هواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"    رغم فيروس كورونا.. الأولمبية الدولية "ملتزمة" بإقامة أولمبياد طوكيو    غسان سلامة: الوضع في ليبيا يشير إلى احتمال انهيار كامل للهدنة    العلماء يرصدون أقوى انفجار في الكون    الكعبي يدعو النواب لحضور جلسة الغد وعدم الانجرار خلف التحاصص    اليونان تمنع دخول مئات المهاجرين عند حدودها مع تركيا   

أخـبـار الـعــراق 


الحكيم: مشروع التسوية حاجة ماسة لرسم ملامح مستقبل العراق

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

شدد رئيس التحالف الوطني، عمار الحكيم، على أهمية مشروع التسوية الوطنية، في رسم ملامح مستقبل العراق.

وقال الحكيم بحسب بيان لمكتبه تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، "شاركنا ووفدا من التحالف الوطني العراقي احتفالات إخواننا المسيحيين بمولد السيد المسيح [عليه السلام] وأعياد رأس السنة الميلادية خلال زيارتنا لعدد من الكنائس في بغداد، أكدنا في أحاديثنا أن الرسالات السماوية يكّمل بعضها البعض، وهي فرصة نستذكر فيها العطاءات الكبيرة للسيد المسيح".
وأضاف كما "أشرنا إلى أن حضورنا في كنائس بغداد اليوم هو تعبير عن رغبتنا الكبيرة للتعايش والمحبة والسلام والوئام، وان نتعاون مع بعضنا البعض في بناء وطننا إذ ليس لنا إلا بعضنا، أيضا أكدنا أن التنوع في الديانات والطوائف والقوميات والمشارب السياسية والمناطقية والعشائرية إنما هو عنصر قوة وإثراء ويمثل باقة الورد العراقية التي تتنوع فيها الزهور بألوانها".
وتابع الحكيم "كما أكدنا على أن العراق قوي بشعبه ويحقق الانتصارات ويستعيد أرضه وكم هو جميل أن نرى المسيحيين يقيمون احتفالاتهم بأعياد الميلاد في المناطق المحررة مؤخرا في برطلة وغيرها".
ولفت الى انه "وعن مشروع التسوية الوطنية شددنا على الحاجة الماسة لمشروع سياسي واضح المعالم يرسم ملامح مستقبل العراق ما بعد داعش ومطمئن لكافة المكونات، إذ أننا نحقق الانتصار ونحرر الأرض بيد وباليد الأخرى نقدم غصن الزيتون لبعضنا البعض، لنساهم جميعا في تنمية وإعمار وطننا والعمل على رفاهية مواطنينا".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني