الحمامات إرث العثمانيين الذي ترفض الجزائريات الاستغناء عنه    ما هي السنة الكبيسة ولماذا تحدث كل أربع سنوات؟    الأمين العام لمجلس الوزراء: الموازنة لا تزال في وزارة المالية    الصقور تحلق في سماء الشعب    هواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"    رغم فيروس كورونا.. الأولمبية الدولية "ملتزمة" بإقامة أولمبياد طوكيو    غسان سلامة: الوضع في ليبيا يشير إلى احتمال انهيار كامل للهدنة    العلماء يرصدون أقوى انفجار في الكون    الكعبي يدعو النواب لحضور جلسة الغد وعدم الانجرار خلف التحاصص    اليونان تمنع دخول مئات المهاجرين عند حدودها مع تركيا   

أخـبـار الـعــراق 


العراق ينهي ملف النفط مقابل الغذاء لتبقى تعويضات الكويت آخر بنود الفصل السابع

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أعلنت وزارة الخارجية، إنهاء العراق لملف برنامج النفط مقابل الغذاء.وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أحمد جمالفي بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، أن "وزارة الخارجية العراقية قادت ست جولات من المفاوضات الهامة مع الأمانة العامة للأمم المتحدة وجهات متعاقدة معها في نيويورك وباريس من اجل تنفيذ احد متطلبات قرار مجلس الامن المرقم 1958 لعام 2010 والخاص بخروج العراق من طائلة الفصل السابع بعد التزامه بإنهاء متعلقات برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء".
وبين ان "مندوب العراق الدائم لدى الامم المتحدة السفير محمد علي الحكيم قد ترأس فريق العراق المفاوض الذي شُكلَ اخيراً من مستشارين وخبراء من وزارة الخارجية والامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة العدل، وقد تكللت الجهود في التوصل الى اتفاق تم بموجبه حسم القضايا المالية الخارجية المتعلقة بملف النفط مقابل الغذاء والدواء واستعادة العراق لمبلغ تقارب قيمته 145 مليون دولار أمريكي".
وأشار جمال انه "وبذلك يكون العراق قد أوفى بالالتزام قبل الأخير بما يتعلق بقرار خروجه من تحت طائلة الفصل السابع، اذ لم يبق لديه سوى استكمال ملف التعويضات مع الجارة الكويت".
يشار الى ان برنامج النفط مقابل الغذاء هو برنامج الأمم المتحدة، الصادر بموجب قرار مجلس الأمن الرقم 986، لعام 1995؛ المسمى برنامج النفط مقابل الغذاء ، وهو برنامج يسمح للعراق بتصدير جزء محدد من نفطه، ليستفيد من عائداته في شراء الاحتياجات الإنسانية لشعبه، تحت إشراف الأمم المتحدة.
ووضع هذا البرنامج، حينما ساور مجلس الأمن الدولي القلق، في شأن استمرار معاناة السكان المدنيين من الشعب العراقي، نتيجة الجزاءات الشاملة، التي فُرضت على العراق، في اب 1990، بسبب غزوه الكويت، فأصدر مجلس الأمن، في نيسان 1995، القرار 986، الذي يتضمن صيغة النفط مقابل الغذاء، بصفتها تدبيراً مؤقتاً، لتوفير الديمقراطية الفريدية والحروب الطائفية للشعب العراقي.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني