تغيير بسيط في طعامك.. يبعد السرطان ويطيل الحياة    علماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانية    إنقاذ مئات المهاجرين قبالة الساحل الليبي    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر    5 فوائد رائعة لشرب الشاي    بعد الهجوم بـ10 طائرات.. دعوة "عاجلة" إلى الشركات والمدنيين في السعودية    سبب يساهم في تطور السرطان يمكن إزالته    اعتقال متهمين بالإرهاب والدكة العشائرية في العاصمة    واسط.. إلقاء القبض على شخصين بتهمة التجاوز على دورية نجدة    ذي قار .. اعتقال متهمين اثنين بحوزتهما اسلحة غير مرخصة   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


تصوير معركة كونية بين اثنين من نجوم مجرتنا

المصدر: RT

 

تصوير معركة كونية بين اثنين من نجوم مجرتنا

ويطلق على هذا النظام الثنائي من النجوم اسم "إيتا كارينا" ويقع في سديم متراكم عملاق من الغاز والغبار، وأعلن الفلكيون من خلال تقرير نُشر في مجلة Astronomy & Astrophysics، أنهم تمكنوا من تصوير الحرب بين النجمين بدقة عالية، مؤكدين التخمينات الأخيرة حول ما يحدث في المنطقة.

وتحدث عادة ضمن نظام "إيتا كارينا" انفجارات عنيفة ليصدر عنها طاقة ضوئية مثل النجوم المتفجرة. وظهر الحدث الأخير (الانفجار الكبير) في غضون عام 1837 واستمر لمدة 18 عاما، وتسبب في انبعاثات هائلة أضاءت كل كائن في مجرة درب التبانة.

وما يزال علماء الفلك لا يعرفون ما الذي حدث بالضبط لهذه النجوم، وما تزال الأبحاث مستمرة. وواصل نظام "إيتا كارينا" بث رياح قوية من الغاز والغبار بسرعة تقارب 10 ملايين كم/الساعة.

ويعتقد الباحثون أن هذا الانفجار غير من شكل السديم، كما يوضح نموذج الكمبيوتر لدى ناسا، ويمكن تخيل ما حدث من خلال الشكل التالي:

يبدو أن "إيتا كارينا" B الأصغر في نظام النجمين، ومع ذلك ما تزال كتلته أكبر بـ 30 مرة من كتلة الشمس وأكثر إشراقا بمليون مرة. بينما تفوق كتلة "إيتا كارينا" A كتلة الشمس بـ 90 مرة، وهو أكثر إشراقا بـ 5 ملايين مرة.

ويقترب النجمان أحدهما من الآخر كل 5.5 سنوات أكثر بمسافة تعادل البعد بين المريخ والشمس، ويطلق على هذه اللحظة اسم مقطع "periastron"، وكانت آخر مرة يحدث فيها هذا الأمر في شهر أغسطس/آب عام 2014، وتمكن تلسكوب "المقراب الكبير جدًا" Very Large Telescope Interferometer المُدار من قبل المرصد الأوروبي الجنوبي (ESO)، من تصوير جوهر "إيتا كارينا".

ويوجد عدة تفسيرات لحدوث تصادمات عنيفة ضمن النظام الثنائي النجوم، حيث تصدر عن كل نجم رياح قوية للغاية من الجزيئات المتصادمة العالية الحرارة، لينتج في النهاية تغيرات في شكل السديم.

وربما سيكون الفلكيون قادرين على استخدام هذه الصور المفصلة للغاية وغيرها في المستقبل من أجل فهم الأسباب الكامنة وراء حدوث انفجار عظيم كهذا في مجرة درب التبانة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني