جونسون يتعهد بإتمام انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر    بيان دوشنبه الختامي يؤكد رفض الضغط السياسي والاقتصادي على دول أخرى    نيويورك تايمز: واشنطن لم تقدم ادلة لتورط طهران في حادثة الناقلتين    قيادي بالحكمة يطالب بتشكيل محكمة للفاسدين مشابهة للتي حاكمت صدام واعوانه    مجلس النواب يعقد جلسته الـ 24 برئاسة محمد الحلبوسي وحضور 186 نائبا    عبدالمهدي يزور موقع "مجرزة سبايكر"    واشنطن تمدد إعفاء العراق لاستيراد الكهرباء والغاز من ايران لمدة 90 يوما    العراق يباشر بأنتاج وتجهيز خط ابراج نقل الطاقة الكهربائية    تنافس أميركي ألماني على إصلاح كهرباء العراق    اعتقال عناصر عصابة بعد 24 ساعة من سرقتهم سيارة في النجف   

أخبـــار العــالــم 


احتدام أعمال عنف بمدينة أميركية عقب قتل الشرطة مشتبها به

المصدر: قناة العالم

شهدت مدينة ميلووكي في ولاية ويسكونسن الأميركية، السبت 13 أغسطس/ آب، احتجاجات رافقتها أعمال عنف، بعدما قتل ضابط شرطة بالرصاص رجلا مسلحا في أثناء محاولته الهروب من مكان الحادث.

وذكرت قناة "بي بي سي"، أن قرابة 100 مواطن خرجوا إلى شوارع المدينة احتجاجا على ممارسات الشرطة، وأشعلوا مبان عدة، بما في ذلك محطة وقود، وعددا من سيارات الشرطة.

وأعلنت شرطة المدينة أن المحتجين رشقوا عناصرها بالحجارة، ما أسفر عن إصابة ضابط، مضيفة أنه نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأكد رئيس بلدية المدينة، توم باريت، أثناء مؤتمر صحفي، اعتقال ثلاثة محتجين متورطين في إحراق محطة وقود.

وسبق أن دعا باريت سكان المدينة إلى الإسهام في استتباب النظام، قائلا: "لا بد من التهدئة، ونحن نفهم استياء المواطنين من ممارسات الشرطة ونعتقد أنه يجب تحقيق العدالة، ولكننا نحتاج قبل كل شيء إلى إعادة النظام في المدينة".

وأضاف رئيس البلدية أن فرق الإطفاء لا تستطيع الوصول إلى المنطقة التي أشتعلت فيها الحرائق بسبب وقوع حوادث إطلاق النار فيها.

جاء ذلك على خلفية قيام ضابط شرطة بقتل شاب(23 عاما) كان مسلحا بمسدس مسروق. ويشار إلى أن الضابط أطلق طلقتين من الخلف على الشاب المشتبه به الذي حاول الفرار من مكان الحادث بعد أن أوقفت الشرطة سيارته.

وأكدت الشرطة لاحقا أن القتيل كان من أصول إفريقية، مضيفة أنه كان متورطا في كثير من المخالفات.

وأضيف أن الضابط الذي أطلق النار على المشتبه به يبلغ 24 عاما من العمر ويعمل في الشرطة منذ 6 أعوام، 3 منها في رتبة ضابط.

يذكر أن تعامل الشرطة الأمريكية مع مشتبه بهم من ذوي أصول إفريقية أثار، في الشهور الماضية، موجة احتجاجات وأعمال عنف، يقوم بها الأمريكيون ذوو البشرة السمراء داخل البلاد، إذ قتل الشاب ميكا خافيير جونسين 5 شرطيين وأصاب 7 أخرين، فضلا عن مواطنين اثنين، أثناء مظاهرة في مدينة دالاس 7 يوليو/تموز الماضي، وتلا ذلك حدث آخر وقع في مدينة باتون روج بولاية لويزيانا،  حيث قتل العنصر السابق في مشاة البحرية غافين لونغ، 17 يوليو/ تموز، 3 ضباط في الشرطة وأصاب 3 أخرين.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني