تغيير بسيط في طعامك.. يبعد السرطان ويطيل الحياة    علماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانية    إنقاذ مئات المهاجرين قبالة الساحل الليبي    ثغرة أمنية في "بلوتوث" تعرض ملايين الأجهزة للخطر    5 فوائد رائعة لشرب الشاي    بعد الهجوم بـ10 طائرات.. دعوة "عاجلة" إلى الشركات والمدنيين في السعودية    سبب يساهم في تطور السرطان يمكن إزالته    اعتقال متهمين بالإرهاب والدكة العشائرية في العاصمة    واسط.. إلقاء القبض على شخصين بتهمة التجاوز على دورية نجدة    ذي قار .. اعتقال متهمين اثنين بحوزتهما اسلحة غير مرخصة   

أخـبـار الـعــراق 


السيد عمار الحكيم: فتوى الجهاد الكفائي عززت معنويات القوات المسلحة وجبهة المقاومة ضد الإرهاب

المصدر: الفرات نيوز

أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم أن" فتوى الجهاد الكفائي عززت معنويات القوات المسلحة وجبهة المقاومة ضد الإرهاب".

وذكر بيان لرئاسة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي أن" السيد عمار الحكيم التقى مراجع الدين العظام في قم المقدسة وبين خلال اللقاء ،ان داعش كان قد تقدم الي حدود بغداد وكان يعتزم السيطرة علي العاصمة ومن ثم البلاد كلها الا ان فتوي آية الله العظمى الامام السيد علي السيستاني{دام ظله} قد عززت القوات العسكرية وجبهة المقاومة وانطلقت انشطة الحشد الشعبي والقوات الشعبية للمقاومة إمام الإرهابيين.
ورأى زعيم تيار شهيد المحراب ان اوضاع العراق، رغم المشاكل العامة، سائرة نحو التحسن وان جهود قوات الجيش وقوي الحشد الشعبي العراقي مستمرة لتحرير سائر المناطق الخاضعة لسيطرة الارهابيين"، لافتا الى ان" داعش كان قد احتل في البداية 40 بالمائة من اراضي البلاد وتقدم حتى تخوم بغداد ليعمل عبر السيطرة علي العاصمة للهيمنة على العراق كله.
واوضح انه" وفي ظل الفتوي المهمة التي اصدرها آية الله العظمى الامام السيد علي السيستاني{دام ظله} ، نشط الحشد الشعبي والفئات الشعبية كما تم تعزيز القوات العسكرية وبدات المواجهة الجادة ضد داعش والإرهابيين"، مبينا ان" العراقيين وبعد عامين من المعارك الكثيرة التي خاضوها تمكنوا من استعادة الكثير من المناطق التي سيطر عليها الارهابيون"، مشيرا الى ان" مدينة الفلوجة التي كانت تعد اهم مركز للإرهابيين قد تم تحريرها في عمليات مباغتة ولكن للاسف مازالت الموصل وبعض المدن الاخرى في اطرافها لم تحرر بعد، معربا عن امله بتحرير سائر المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات الارهابية، وذلك في ظل الوحدة والتضامن .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني