جامع الإمام علي (ع) بصنعاء القديمة    جامع الإمام علي (ع) بصنعاء القديمة    اكتشاف "أرض فائقة" صخرية "ربما يمكنها استضافة حياة غريبة!    الحشد الشعبي يتصدى لتعرض داعشي في صلاح الدين    مستخلص الشاي الأخضر يغيّر ملامح الأطفال المصابين بمتلازمة داون    المنافذ تعلن إحصائية الإيرادات المتحققة لشهر شباط    التربية النيابية تقدم طلباً بشأن امتحانات نصف السنة    الاطاحة بتاجر الكريستال والمسؤول عن مجاميع الترويج والبيع في المدائن    السفير البريطاني: العراق سيشهد انفتاحاً كبيراً على العالم    الكاظمي وروحاني يدعوان جميع الأطراف في المنطقة إلى التعامل بعقلانية مع الازمات   

أخـبـار الـعــراق 


مصدر: جهات متضررة من خسارة داعش للفلوجة تقدم بمؤتمر دولي تقريراً يسيء للحشد

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

كشف مصدر سياسي، عن قيام جهات عراقية بتقديم تقرير الى الامم المتحدة حول مزاعم عن انتهاكات للحشد الشعبي في مدينة الفلوجة.

وذكر المصدر لوكالة كل العراق [أين] ان "جهات قدمت الى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة خلال اجتماع له عقد قبل يومين في جنيف تقريرا عن مزاعم بانتهاكات للحشد الشعبي او ما أسمتها بـ[المليشيات الشيعية] وانها قالت ضد حقوق الانسان وضد المواثيق الدولية، وذلك بغية تحشيد الجهود الدولية ضد الحشد الشعبي".
وأشار الى ان "الوفد العراقي المتمثل بالسفير قام بالرد على هذه الاتهامات خلال الاجتماع بكلمة لم تتجاوز الدقيقة الواحدة، وهذا هو الوقت الذي اعطي له،" منتقدا " عدم تحرك الحكومة الجاد على الصعيد الدولي من أجل حماية الحشد الشعبي كهيئة حكومية رسمية مهمتها حماية أمن المدنيين والعراق وضعف اجراءاتها أمام تحركات تعمل على الاساءة للحشد".
وأشار المصدر الى ان "ما يُثير الاستغراب هو كيفية قيام هذه الجهات العراقية بتقديم شكوى وامام هكذا جهة أممية باتهام الحشد الشعبي الذي يقاتل مع الجيش والعشائر والبيشمركة دفاعا عن شعب العراق" مؤكدا ان "هناك من يعمل بالخفاء لتضليل الرأي العام حول الحشد وتضحياته".
وكانت القوات الامنية تساندها الحشد الشعبي قد بدأت منذ 23 ايار الماضي عملية واسعة لتحرير مدينة الفلوجة من عصابات داعش الارهابية والمناطق المحيطة والقريبة منها.
وحققت القوات المشتركة بدعم من الطيران العراقي والتحالف الدولي عدة انتصارات سريعة ومباغتة والحقت هزائم كبيرة بداعش في المدينة التي كانت تعتبر من أبرز معاقلها واحتلها خلال احداث سقوط مدينة الموصل في حزيران 2014.
وحررت هذه القوات المساحة الاكبر من الفلوجة، وتزامنت معها عدة مزاعم بحصول انتهاكات قام بها افراد من قوات الامن والحشد لكن الحكومة نفت مرارا وقوعها وعدتها محاولة للتضليل واثارة الفتنة الطائفية وتشويها لصورة الانتصارات.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني