شيء في أمعاء الإنسان قد يكون سر الحماية من كورونا.. ما هو؟    السودان يطالب إثيوبيا بالانسحاب من نطقتين حدوديتين    "واتساب" تعلق التحديث المثير للجدل لسياساتها بشأن البيانات    "توقعات قاتمة" للسفر مع جائحة كورونا.. الاهتمامات تغيرت    لبنان يدخل إغلاقا عاما ثالثا في ظل تفاقم تفشي كورونا    مسؤول سوداني يتحدث عن مواجهة عسكرية بين الخرطوم وأديس أبابا تدخل فيها دول إقليمية    العلامات التحذيرية الأقل شهرة الموجودة في فمك لأمراض القلب!    ظريف: العالم بدون نظام ترامب سيكون أفضل    اكتشاف 700 مليون جسم فلكي في مسح يسلط ضوءا جديدا على الطاقة المظلمة    بعد وفيات النرويج.. خبراء صحة صينيون يدعون إلى تعليق استخدام لقاح "فايزر/بيونتيك" و"موديرنا"   

أخـبـار الـعــراق 


لجنة الشهداء النيابية: مؤسسة الشهداء تقدم حججاً واهية لعدم تنفيذ قانونها الجديد

المصدر: الفرات نيوز

اتهمت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين النيابية، مؤسسة الشهداء بتقديم حجج "واهية" لعدم تنفيذ قانون المؤسسة الجديد.

وقال رئيس اللجنة عقيل عبدالحسين، لوكالة {الفرات نيوز} ان "اللجنة عكفت على تشريع قانون الشهداء بحلة جديدة وأعطت امتيازات كبيرة تعتقد انها تنصف الشهداء من البعد المالي والمعنوي"، مستدركا "ولكن لغاية ألان مازالت مؤسسة الشهداء متلكئة بعملها ولم تقدم الشيء الكثير خصوصا بعد مرور اكثر من سبعة اشهر على اقرار القانون".
وأضاف "هناك حججا واهية تقدمها المؤسسة كالتخصيصات وغيرها، رغم وجود ابعاد إدارية لا تحتاج إلى المال، وإنما إلى عزم وإبداء المرونة في تطبيق القانون خصوصا مع استحداث مديرية في هذه المؤسسة تعنى بضحايا الإرهاب".
وأوضح رئيس اللجنة، "بحسب ما نسمعه توجد معوقات مادية تحول دون إعطاء الامتيازات التي شرعت في القانون لكن توجد العديد من الإبعاد المعنوية التي تستطيع المؤسسة القيام بها ، كما ان هناك تخصيصات لا بأس بها أعطيت للمؤسسة، التي عليها ان تكون أكثر جدية في تطبيق القانون الجديد وان تبدي مرونة في استخدامه، بظل وجود عشرات الآلاف من عوائل الشهداء والضحايا ينتظرون تطبيق القانون لكي يتمتعوا بالاستحقاقات التي فيه".
وأشار إلى ان "عوائل الشهداء تحتاج من مجلس الوزراء ومؤسسة الشهداء تطبيق هذا القانون وإعطائهم حقوقهم المادية والمعنوية"، لافتا إلى ان "اللجنة ستعكف على متابعة عمل المؤسسة بعد انتهاء العطلة التشريعية".
وعن عدد المشمولين بالقانون، قال رئيس اللجنة النيابية، ان "الأعداد متزايدة خصوصا هناك معركة مع داعش والإرهاب فعدد الضحايا بتزايد يبشكل يومي ولا يوجد رقم معين لان الموضوع لم ينتهِ بعد كما هو حال شهداء النظام المقبور من 1968 إلى 2003 هناك ما يقارب 54 الفا سجلوا في المؤسسة، ولكن اعداد ضحايا الإرهاب بتزايد يومي لا يوجد رقم محدد ولكن نعتقد ان يتجاوز 200 الف ضحية".
وكانت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين النيابية، اتهمت بوقت سابق مؤسسة الشهداء بالتلكؤ وعدم الكفاءة في تطبيق قانوني مؤسسة الشهداء وضحايا الارهاب .
وذكر رئيس اللجنة عقيل عبد الحسين لـ{الفرات نيوز} "هناك تلكؤ واضح بدعم ذوي الشهداء وتتحمل مسؤوليته مؤسسة الشهداء، التي هي الراعي الرسمي لهذا الملف وفق القانون الجديد، وعليها ان تكون اكثر حرصا واهتماما لمتابعة ذوي الشهداء وتلبية احتياجاتهم، وعلى المؤسسة ان تكون اكثر فاعلية لتطبيق قانون مؤسسة الشهداء وقانون ضحايا الارهاب".
يذكر ان مجلس النواب اقر في 21 من تشرين الثاني الماضي، قانون مؤسسة الشهداء الجديد.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني