"الصحة العالمية": الصين أنقذت حياة مئات الآلاف من فيروس "كورونا"    اتفاق على آلية لدفع رواتب البيشمركة وتفعيل اللجان المشتركة    ثلاثة ملفات للتنسيق الأمني بين بغداد وأربيل    عمليات تفتيش في صلاح الدين بحثاً عن عناصر إرهابية    النفط: أكثر من 120 مليون دولار إيرادات كانون الثاني    الإسكان: تهيئة مليون قطعة أرض ضمن التصميم الحضري    الأوراق المالية يعلن نتائج 5 جلسات تداولية نظمها الأسبوع الماضي    قوانين تدعم الاستثمار بانتظار التشريع    مكافحة الإرهاب يكشف تفاصيل الإنزال الجوي في كركوك    الصحة تكشف إجراءاتها المتخذة في المطارات والمنافذ   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


العراق يطرح مناقصة لشراء 50 الف طن من شيش التسليح

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أعلنت وزارة التجارة العراقية، عن طرح مناقصتين لتجهيزها بكمية 50 ألف طن من مادة شيش التسليح ومن المنشأ الاوكراني و30 الف طن من مادة الخشب الابيض من المنشأ الروماني.

ونقل بيان للوزارة تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، عن مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية عدنان الشريفي القول، إن "العروض لمادتي شيش التسليح والخشب الابيض نافذة لغاية 18 من ايار المقبل، على أن تكون العروض مشفوعة بتأمينات اولية بموجب خطاب ضمان او صك مصدق او سفتجة لصالح شركة المواد الانشائية في الوزارة صادر من اي مصرف عراقي معتمد من البنك المركزي داخل العراق او من مصرف اجنبي خارج العراق معتمد من المصرف العراقي للتجارة [TBI] إضافة الى المستمسكات الأخرى".
ودعا الشريفي الراغبين بالمشاركة في المناقصة "لزيارة مقر الشركة لشراء الشروط والمواصفات مقابل دفع مبلغ قدره 500 ألف دينار لكل مناقصة غير قابل للرد على أن تقدم العطاءات للمناقصتين في موعد أقصاه الساعة الثانية عشر ظهراً من يوم الاحد المصادف 3 نيسان المقبل".
وأشار مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية الى ان "وزارة التجارة لديها آليات وضوابط مركزية للتعاقدات والمناقصات التي تجريها بشفافية عالية حيث ستقوم بإستبعاد اي عطاء غير مستوفي للشروط والمواصفات المعتمدة لديها كونها غير ملزمة بقبول اوطأ العطاءات، و في حال مصادفة يوم غلق المناقصة عطلة رسمية في البلاد فيكون اليوم الذي يليه موعداً لغلق المناقصة".
يشار الى ان هذه المناقصة تأتي مع مساعي الحكومة الى القيام بحملة اعمار للمناطق المحررة من ارهابيي داعش التي تعرضت الى دمار هائل في البنى التحتية لاسيما مدينة الرمادي بحسب تقارير للأمم المتحدة.
وتواجه الحكومة العراقية نقصا حاداً في التمويل وتغطية النفقات لانخفاض اسعار النفط وقد دعت المجتمع الدولي الى المساعدة في سد العجر والمساهمة بعملية الاعمار.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني