جامع الإمام علي (ع) بصنعاء القديمة    جامع الإمام علي (ع) بصنعاء القديمة    اكتشاف "أرض فائقة" صخرية "ربما يمكنها استضافة حياة غريبة!    الحشد الشعبي يتصدى لتعرض داعشي في صلاح الدين    مستخلص الشاي الأخضر يغيّر ملامح الأطفال المصابين بمتلازمة داون    المنافذ تعلن إحصائية الإيرادات المتحققة لشهر شباط    التربية النيابية تقدم طلباً بشأن امتحانات نصف السنة    الاطاحة بتاجر الكريستال والمسؤول عن مجاميع الترويج والبيع في المدائن    السفير البريطاني: العراق سيشهد انفتاحاً كبيراً على العالم    الكاظمي وروحاني يدعوان جميع الأطراف في المنطقة إلى التعامل بعقلانية مع الازمات   

أخـبـار الـعــراق 


مندوب العراق في الامم المتحدة: لم تُقدم بعد شكوى الى مجلس الامن عن التدخل التركي

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال ممثل العراق لدى الامم المتحدة، ان المفاوضات بين العراق وتركيا حول سحب القوات التركية من الموصل تجري بشكل "جيد".

وذكر محمد علي الحكيم، في تصريح صحفي، أن المفاوضات بين بغداد وأنقرة حول دخول الجيش التركي أراضي العراق "جيدة للغاية".
وأضاف "تساعدنا المحادثات الثنائية المباشرة التي تجري الان، بين بغداد و أنقرة، والتي تجري بشكل جيد".
وأشار الى أن "الطرفين لم يطرحا، المناقشات على مستوى مجلس الأمن أوالأمم المتحدة"، مشيرا الى أن "الجانب العراقي يأمل في سحب القوات التركية".
ودخلت قوة تركية إلى اطراف ناحيتي زيلكان وبعشيقة التابعتين لقضاء الموصل منذ ايام، ويتراوح عدد أفرادها وفق مصادر عسكرية بين 800- 900 عسكري.
وأثار دخول هذه القوات حفيظة الحكومة العراقية التي طالبت بشدة انقرة الى سحبها فوراً ومنحتها مهلة 48 ساعة [انتهت امس]، كونها مساساً بالسيادة الوطنية، ملوحة باللجوء الى مجلس الامن الدولي وحتى الخيار العسكري، فيما تمسكت تركيا بتواجد هذه القوات كونها كما قالت انها باتفاق مع بغداد.
أما مجلس الوزراء فقد خوّل بجلسته امس، رئيس الحكومة حيدر العبادي "اتخاذ الخطوات والاجراءات التي يراها مناسبة بشأن تجاوز القوات التركية على الحدود العراقية وخرقها للسيادة الوطنية".
فيما أعرب رئيس الوزراء التركي احمد داوود اوغلو الثلاثاء، عن رغبته لزيارة بغداد "بأسرع وقت ممكن" لتهدئة وحل الخلاف معها بهذا الصدد، في وقت قال وزير خارجيته مولود جاويش اوغلو ان بلاده "أوقفت إرسال قوات إلى شمال العراق [الموصل] في الوقت الراهن، إلا أنها لن تسحب الجنود المتواجدين هناك بالفعل".
أما واشنطن فقد شددت وعلى لسان وزير خارجيتها على ضرورة قيام تركيا بأخذ الأذن الكامل من بغداد في ارسال اي قوات الى العراق" لافتا الى "أننا لمسنا من نقرة اشارات تدل على انها مستعدة لمراجعة قراراتها بهذا الصدد، وهذا هو الرد الصحيح.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني