ما علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟    ظريف: سياستنا في الاتفاق النووي مبنية على توجيهات قائد الثورة    الهند تلوم المنتجين في صعود النفط    دراسة جديدة: لا دليل على أن فيتامين (د) يؤثر على شدة "كوفيد-19" في المرضى من أصل أوروبي    لبنان يسجل أعلى حصيلة يومية بوفيات كورونا    فرنسا..656 وفاة و23608 إصابات جديدة بكورونا    إيطاليا.. 603 وفيات و10497 إصابة جديدة بكورونا    خبراء: الوباء كشف نقاط ضعف منظمة الصحة العالمية    تونس.. محتجون يرددون "الشعب يريد إسقاط النظام" ويطالبون بتنحي الحكومة    القيادة المركزية: انفجارات جنوب بغداد لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي   

أخـبـار الـعــراق 


الاعرجي: لامهرب من تنفيذ الاصلاحات وعلى الجميع المشاركة بها

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال عضو تيار الاحرار بهاء الاعرجي نائب رئيس الوزراء السابق ان تنفيذ الإصلاحات مسؤولية لا مهرب منها، مشددا على ضرورة مشاركة الجميع بها وتطويرها. وذكر الاعرجي في بيان تلقت وكالة كل العراق [أين]، نسخة منه إن "تنفيذ حُزم الإصلاحات مسؤولية تقع على الجميع سواء كانوا كُتلً سياسية أو مؤسسات رسمية، وللأسف الشديد نسمع بعض التصريحات السياسية التي تتهم رئيس الوزراء بعدم الجدية في تنفيذ الإصلاحات المُعلنة، ونحن نقول وبحكم معرفتنا برئيس الوزراء وعملنا معه عن قرب، إنه جادٌ في تنفيذ تلك الإصلاحات، إلا إن هذا التنفيذ يتطلب تعاوناً من الجميع ونكراناً للذات كون إن بعضاً من تلك الإصلاحات يتطلب تشريعاً في مجلس النواب والبعض الأخر منها يستلزم خطوات عملية في مؤسسات الدولة من وزارات وهيئات".
وأضاف ان "الجميع يعلم إن مجلس النواب مُمثلٌ من جميع الكُتل السياسية وإن الوزارات والهيئات بدورها تُدار من ذات الكُتل، ولهذا فإن تنفيذ تلك الإصلاحات مسؤولية لا مهرب منها، وما التمسك بالمناصب المُلغاة وبغض النظر عن الذرائع لهوَ تقديمٌ للمصالح الشخصية و الحزبية على المصلحة العامة لاسيما في مثل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها عراقنا الحبيب".
وتابع الاعرجي إن "حُزم الإصلاحات التي أعلن عنها العبادي تُمثل إمتحاناً حقيقياً لجميع الكُتل والشخصيات السياسية يعكس مدى وطنيتهِم وعراقيتهم وصدق سعيهم لإنقاذ العراق حتى وإن تضررت مصالحهم الخاصة، فعلى الجميع بمن فيهم مُعارضي العبادي المُشاركة في تنفيذ الإصلاحات بل وتطويرها، فهي ليست إصلاحات شخصية، بل إصلاحات لعموم الدولة العراقية".
وكانت المرجعية الدينية، خاطبت في 29 من ايلول الماضي، على لسان ممثلها في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي، من يمانعون الاصلاح قائلة "ليعلم البعض الذين يمانعون الاصلاح ويراهنون على ان تخف المطالبات بها بان الاصلاح ضرورة لا محيص عنها واذا خفت مظاهر المطالبة بها هذه الايام فانها ستعود في وقت اخر باقوى واوسع من ذلك بكثير ولات حين مندم"، مؤكدا ان "الاصلاح بعضه يرتبط ببعض ولا يمكن التفريق بين مؤسسات الدولة في العملية الاصلاحية ولابد من القيام بها في جميعها قضائيا وتشريعيا واداريا".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني