مقتل 20 شخصا وإصابة 30 إثر انفجار سيارة ملغومة في مقديشو    لماذا السلالة "البريطانية" من فيروس كورونا شديدة العدوى؟    النفط يصل أعلى مستوياته منذ نحو 14 شهرا    شركة يابانية تخترع "بطاقات مصرفية مضادة للفيروسات"    هابل يحلّ لغز تعتيم نجم وحش في مجرة الكلب الأكبر    طريقة جديدة لتحديد العمر البيولوجي بدقة    عقار للإقلاع عن التدخين قد يعالج مرض باركنسون عند النساء دون الرجال    وضعيات في اليوغا تساعد على تخفيف التوتر وتقليل الأعراض المؤلمة لانتفاخ المعدة!    الصحة العالمية تحذر من احتمال وقوع موجتين ثالثة ورابعة لجائحة كورونا    باحثون يكتشفون تهديدا خطيرا للتدخين مرتبطا بـ"كوفيد-19"   

أخـبـار الـعــراق 


عثمان: قصف تركيا لداعش غير جدي وهدفه ضرب الكرد بموافقة امريكية

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

عد السياسي الكردي المخضرم محمود عثمان، قصف تركيا لعصابات داعش الارهابية في سوريا بانه "غير جدي وغطاء لاستهداف حزب العمال الكردستاني بالدرجة الاساس".وقال عثمان لوكالة كل العراق [أين] ان "تغير موقف تركيا المفاجئ في محاربة داعش امر واضح لان العالمكله أصبح اليوم ضد هذا التنظيم ولو بقيت تركيا معه فانها ستنعزل اكثر واكثر". على حد قوله.
وأضاف ان "تركيا حتى ترضي امريكا بعض الشي تحاول محاربة داعش بشكل خفيف وليس بجدية، حتى تعطي امريكا، في المقابل، الضوء الاخضر لضرب الكرد وحزب العمال الكردستاني باعتبارهم ارهابيين وهو السبب الابرز لموقف تركيا وهذا شيء غير مقبول نهائياً".
وأكد عثمان "انهم [تركيا] مهتمون بضرب حزب العمال بشكل اساسي، ولكن في نفس الوقت يضربون داعش لسببين، الاول لانشاء منطقة عازلة في شمال سوريا بموافقة امريكا لارجاع اللاجئين السوريين في تركيا الى هذه المنطقة ومنع اقتراب داعش منهم، والسبب الآخر ارضاء الولايات المتحدة والتحالف الدولي".
وقال السياسي الكردي "اعتقد ان قتال تركيا ضد داعش ليس جديا وقتالهم الاساسي هو ضرب حزب العمال الكردستاني، خاصة في منطقة اقليم كردستان، وهو خرق لسيادة وحدود العراق".
وكان سلاح الجو التركي قد بدأ منذ أيام حملة جوية ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق بعد أن شن الحزب هجمات طالت جنودا ورجال شرطة اتراكا.
وتزامنت الهجمات على مواقع حزب العمال مع حملة عسكرية مماثلة على مواقع تنظيم داعش وذلك ردا على هجوم دام استهدف منطقة تركية ذات أغلبية كردية.
ورحبت الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي بالحملة التركية كما اعربا عن تأييدهما لحق انقرة في الدفاع عن امنها ضد حزب العمال الكردستاني المصنف كـ"منظمة ارهابية" في الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي وعدد من الدول الغربية.
وكان مجلس الوزراء العراقي قد دان الثلاثاء الماضي القصف التركي على الاراضي العراقية واعتبره "تصعيدا خطيرا واعتداءً على السيادة العراقية" مؤكدا "التزام العراق بعدم السماح بأي اعتداء على تركيا من الاراضي العراقية" داعيا "تركيا الى احترام علاقة حسن الجوار بين البلدين وعدم التصعيد واللجوء الى التفاهم بين البلدين الجارين في حل المشكل".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني