رصد أحد أكبر الانفجارات في الكون على بعد 10 مليارات سنة ضوئية    إصابة سنجاب بالطاعون الدبلي في أمريكا تشعل ضجة وردة فعل كبيرة عبر الإنترنت!    علماء يحققون إنجازا هاما في خطوة كبيرة نحو رسم خريطة الجينوم البشري بأكمله!    الولايات المتحدة ... أكثر من 67 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال اليوم الأخير    التربية تنفي وجود قرار باحتساب المعدل التراكمي لطلبة الإعدادية    سلطة الطيران: استكمال الإجراءات اللازمة بالمطارات واستئناف الرحلات بيد اللجنة العليا    غداً وزير الخارجية الفرنسي يزور العراق    الصحة تسجل 2110 إصابة جديدة بكورونا وشفاء 1839 حالة    الكاظمي : مجلس الوزراء سيبدأ بعقد الجلسات في المحافظات    الكهرباء: خطة طوارئ بديلة بشأن ساعات التجهيز   

أخـبـار الـعــراق 


هوشيار عبدالله:مشروع قرار الكونغرس رسالة مفادها الحفاظ على التوازن والعدالة والمساواة بين المكونات العراقية

المصدر: موقع نون

وصف عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية السيد هوشيار عبدالله مشروع قرار الكونغرس الأمريكي بأنه رسالة سياسية مفادها الحفاظ على التوازن والعدالة والمساواة بين المكونات العراقية، مبدياً أستغرابه من أستياء بعض الجهات السياسـية من مشروع القــرار.

وقال هوشيار عبدالله في بيان صادر عن مكتب الأعلامي، اطلعت وكالة نون الخبرية على نسخته "ان مشروع القرار الذي قدمته لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس الأمريكي هو رسالة سياسية يجب أن تُقرأ بدقة ومفادها ضرورة الحفاظ على التوازن والعدالة والمساواة بين المكونات العراقية، وقد جاء أيضاً كاستجابة لمطالب المكون الكوردي بإعطائه الفرصة في المشاركة الحقيقية في الوطن بدءاً بالتوازن وانتهاء بالمساعدات العسكرية."

وأضاف عبدالله " ان مشروع القرار هو نتيجة حتمية ومنتظرة من قبل الجميع، سيما وأننا طالبنا بذلك مرارا وتكرارا خاصة فيما يتعلق بدعم قوات البيشمركة التي تعرض أفرادها للغبن والظلم وحرموا من حقوقهم رغم انهم يحاربون تنظيم داعش الإرهابي على أمـتداد أكثر من ألف ومائة كيلومتر، وبالتالي نستغرب ردة فـعـل البعض تجاه رغبة الولايات المتحدة الأمريكية في دعم وتسليح قوات البيشمركة التي هي أسـاسـا جـزء من منظومة الدفاع العراقية بحسب الدستور وتسمى بحرس الإقليم، فلماذا كل هذا الإستياء من مشروع القرار الأمريكي بتقوية البيشمركة في مواجهة داعش".

وتابع" ان الحكومة الاتحادية تمتنع عن دعم البيشمركة بالتسليح والتدريب بل وتمتنع ايضا عن صرف رواتبهم، وفي الوقت ذاته ترفض قيام الولايات المتحدة بدعم البيشمركة، فما هو الحل؟ مضيفا" ان قوات البيشمركة لاتدافع فقـط عن الكورد، بل تدافع عن السـنة والشيعة والمسيحيين والتركـمان والأيـزيديين بعد أن نـزح كل هؤلاء الى الإقليم، فهل يجـوز ان تبدي بعض الجهات استياءها من رغبة الولايات المتحدة بتسليح البيشمركة وهي تدافع عن جميع مكونات الشعب العراقي؟

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني