سفير الاتحاد الأوربي ينهي مهام عمله في العراق    سفير العراق في تركيا يسلم اوراق اعتماده الى اردوغان    مدرب جزائري مرشح لقيادة منتخب مصر    هدم أوكار داعشية وضبط أوراق مهمة بداخلها في كركوك    روحاني: المنطق مقابل المنطق والقوة مقابل القوة    الصين تتوعد الولايات المتحدة بعقوبات على خلفية صفقة مقاتلات مع تايوان    روسيا والصين تدعوان مجلس الأمن للاجتماع لمناقشة خطط أمريكا لنشر الصواريخ في آسيا والهادئ    الحلبوسي يؤكد حرص العراق على تعزيز علاقاته الاقتصادية مع الأردن    حكومة كردستان تحسم ملف سكن وزرائها وتعيين حمايات لهم    اجتماع للرئاسات الثلاث في قصر السلام   

أخـبـار الـعــراق 


الا طالباني :تسليح قوات البيشمركة وتسليم رواتبها هو الرد الرسمي على مشروع الكونغرس الامريكي

المصدر: الفرات نيوز

عدت رئيسة كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني النيابية الا طالباني تسليح الحكومة العراقية لقوات البيشمركة وتسليم الرواتب وتنفيذ الاتفاقات هو الرد الرسمي على مشروع الكونغرس الامريكي .وقالت طالباني في مداخلة لها خلال جلسة البرلمان لمناقشة مشروع قرار الكونغرس الامريكي " نعتقد ان الرد الرسمي والعملي هو ان تعمل الحكومة على تنفيذ ماتم الاتفاق عليه وهو تسليح البيشمركة وتسليم رواتبها و يؤسفنا ان نسمع اصوات خارجية في امريكا يطالبون بتسليح البشمركة نريد ان نسمع اصوات عراقية تطالب بالتسليح ".
وتابعت "نرحب باي دعم اقليمي ودولي لتسليح المنظومة الامنية ونطالب بالزام الحكومة بتسليح البشمركة لكي لانضطر لطلب الدعم الخارجي".
وضمن مجلس النواب في جدول اعمال جلست اليوم فقرة لمناقشة مشروع القرار الكونغرس الامريكي حول التدخل بشان العراق الداخلي.
وكان رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم قد اكد امس الاربعاء ان مسودة قرار الكونغرس للتعامل مع المناطق العراقية بشكل مستقل ومنفصل خطوة من شأنها تعميق الانقسام في المجتمع العراقي ودفعه باتجاه التشظي والتقسيم، عادا إياه أمرا خطيرا، محملا وزره لكل طرف يتورط بهذه الخطوة، مشيرا إلى أن أزمة العراق عراقية بالعنوان ولكنها إقليمية بالمعنى، مستشهدا بالأزمات الداخلية لبعض البلدان التي أخذت تبعات ومحركات إقليمية".
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد اكد في بيان له امس"ان مشروع القانون المقترح من لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الامريكي هو مرفوض ويؤدي الى مزيد من الانقسامات في المنطقة وندعو الى عدم المضي به".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني