دراسة تزعم: "كوفيد -19" يتسبب بعجز معرفي "مزمن" يعادل شيخوخة الدماغ مدة 10 سنوات!    الحلبوسي يوصي بمتابعة الخرق الأمني في المقدادية    الداخلية: المرحلة المقبلة ستشهد فتح جميع الطرق المغلقة في بغداد    وزير الخارجية يُوجّه بضرورة التزام جميع الموظفين بسياقات العمل المُتبعة    الإعلام الأمني: القبض على داعشي خطير في كركوك    ضبط 4 أوكار لداعش في كركوك    "ليست أفضل من العادية".. دراسة صادمة تكشف خطر مشروبات الحمية على صحتنا!    روسيا تسجل أعلى حصيلة وفيات وإصابات يومية بكورونا منذ بداية الجائحة    رئيس الجمهورية : واجبنا استكمال النصر المتحقق ضد الإرهاب    الصحة تضع ضوابط دوام طلبة المدارس والجامعات   

أخـبـار الـعــراق 


وفد حكومي عراقي يلتقي رئيس مجلس الأمن لبحث قرار جديد حول داعش

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أعلنت وزارة الخارجية العراقية ان وفدا حكوميا التقى برئيس مجلس الأمن الدولي لبحث مشروع قرار جديد حول قطع تمويل تنظيم داعش. وذكر بيان للوزارة تلقت وكالة كل العراق [أين] ان "وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني يصاحبه مندوب العراق الدائم للعراق في نيويورك محمد علي الحكيم التقيا سفير الصين لدى الأمم المتحدة ليو جي الذي ترأس بلاده مجلس الأمن الدولي لشهر شباط". وأضاف البيان ان السوداني "قدم شكره للصين على دعمها المقدم الى العراق معربا عن تطلعه الى المزيد من الدعم والتعاون ضمن اطار الامم المتحدة واستمرار المساعدات للعراق لمكافحة الارهاب". ودعا الوزير العراقي "دول اعضاء مجلس الامن الى الالتزام بقراري مجلس الامن 2170 و2178 والقرارالجديد الذي يتم التباحث بشأنه". ويناقش مجلس الامن الدولي اصدار قرار ملزم مقدم من روسيا خلال أيام بشأن سبل تجفيف منابع تمويل تنظيم داعش وخاصة من النفط وتجارة الآثار في سوريا والعراق والفديات. يذكر ان مجلس الامن تبنى قرارا برقم 2170 بتاريخ 15 آب/اغسطس الماضي حول فرض عقوبات على تنظيمي داعش وجبهة النصرة الارهابيين تتضمن ملاحقة الارهابيين ومنع تنقلهم. فيما تبنى المجلس قرارا برقم 2178 في 24 ايلول الماضي في قمة تأريخية رفيعة المستوى ترأسها الرئيس الامريكي باراك أوباما تمحورت على موضوع تزايد ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب في جميع أنحاء العالم وتبنى المجلس قرارا يتضمن سياسة جديدة وإطارا قانونيا للعمل الدولي للرد على هذا التهديد. ويطلب القرار 2178 من دول العالم أن تتخذ خطوات معينة لمواجهة تهديد المقاتلين الإرهابيين الأجانب بما في ذلك اتخاذ تدابير لمنع هؤلاء من دخول أو عبور أراضيها وتطبيق تشريعات تؤدي إلى ملاحقتهم أمام القضاء، كما يدعو القرار الدول كي تتبنى خطوات مختلفة لتحسين التعاون الدولي في هذا المجال، مثل تبادل المعلومات حول التحقيقات الجنائية، ومنع حركة المقاتلين وملاحقتهم قضائيًا. وفي هذا القرار وللمرة الأولى في تاريخه شدد المجلس على أن "التصدي للتطرف العنيف" يشكل عنصرا ضروريا في التوصل إلى رد أكثر فاعلية على ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب. كما يركز القرار 2178 على هيئات الأمم المتحدة الحالية المكلفة بمكافحة الإرهاب والتي تتعامل مع خطر المقاتلين الإرهابيين الأجانب بتوفير إطار عمل للرصد والمراقبة على المدى الطويل، ومساعدة البلدان في جهودها للتصدي لهذا التهديد .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني