محافظ النجف: سنتعامل بقوة القانون مع الذين يريدون كسر حظر التجوال    عمليات بغداد تعلن القبض على ١٢٠٧٣ مخالفاً لحظر التجوال    عبد المهدي يحذر من محاولات استغلال الازمة وارباك الاوضاع بمعلومات كاذبة    السفارة العراقية: خلية الأزمة سهلت إجراءات عودة العراقيين من فنلندا    الاتحاد الكردستاني ينتظر مشاورات الكتل المعترضة لتحديد موقفه من حكومة الزرفي    علماء فيروس كورونا يبتكرون "لقاح بصمة الإصبع" يعد بمحاربة العدوى الفتاكة!    ممثل مكتب رئيس الوزراء: القوات الأمنية مستعدة لاستلام الملف الأمني بالأنبار    طبيبة روسية شهيرة تكشف سر المناعة ضد كورونا    علماء الفلك: مذنب "بوريسوف" ينشطر إلى قسمين    ناسا تكشف عن صورة مثيرة لكويكبين ضخمين في حزام الكويكبات   

أخبـــار العــالــم 


الفلبين: مجزرة تخلف 46 قتيلا في مقاطعة إسلامية

المصدر: CNN

اتهم سياسي فلبيني في مقاطعة ذات غالبية إسلامية جنوبي البلاد الحاكم المحلي باختطاف زوجته وعشرات من المدنيين وقتل العديد منهم، على خلفية قراره بالترشح في مواجهته بانتخابات الرئاسة.

وقال إبراهيم مانغوداداتو، إن زوجته، وبرفقتها أكثر من 36 شخصاً خطفوا من قبل مجموعة تضم مائة مسلح في مقاطعة ماغونداناو التي تتمتع بحكم ذاتي، الأمر الذي دفع الحكومة المركزية إلى وصف الحادث بأنه "مذبحة مروعة ليس لها مثيل في تاريخ البلاد، " وإعلان حالة الطوارئ في المقاطعة.

وبحسب مانغوداداتو، فإن زوجته كانت في طريقها لتقديم طلب ترشيح زوجها لرئاسة المقاطعة عند تعرضها للهجوم مع المجموعة المرافقة، وقد قامت قوات الجيش الفلبيني بتفتيش المنطقة والعثور على 46 جثة لأشخاص كانوا معها.

بالمقابل، قالت إحدى المقربات من زوجة مانغوداداتو أن الأخيرة قصدت مركز التسجيل برفقة 65 شخصاً، الأمر الذي قد يزيد من عدد ضحايا المجزرة.

واتهم مانغوداداتو الحاكم الحالي لمقاطعة ماغونداناو، أندل أمباتوان، بالوقوف خلف الهجوم، وذلك بسبب تحدي مانغوداداتو السياسي له، وسعيه للإطاحة به من المنصب الذي يحتله منذ أكثر من عقد.

من جهته، قال جيسوس دوريزا، مستشار الرئاسة الفلبينية لشؤون مناطق المندناو الإسلامية: "هذه جريمة مروعة طالت مدنيين بشكل غير مسبوق في تاريخنا الحديث، ولم يوفر المهاجمون النساء أو الصحفيين.. يجب أن يكون هناك وقف فوري لهذا العنف غير المبرر."

يذكر أن أمباتوان هو أحد أبرز حلفاء الرئيسة الفلبينية، غلوريا أرويا، ومن المقرر أن تشهد مقاطعة ماغونداناو، التي ليس للحكومة المركزية بمانيلا سيطرة عليها، انتخابات لاختيار حاكم جديد في العاشر من مايو/أيار المقبل.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني