الحمامات إرث العثمانيين الذي ترفض الجزائريات الاستغناء عنه    ما هي السنة الكبيسة ولماذا تحدث كل أربع سنوات؟    الأمين العام لمجلس الوزراء: الموازنة لا تزال في وزارة المالية    الصقور تحلق في سماء الشعب    هواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"    رغم فيروس كورونا.. الأولمبية الدولية "ملتزمة" بإقامة أولمبياد طوكيو    غسان سلامة: الوضع في ليبيا يشير إلى احتمال انهيار كامل للهدنة    العلماء يرصدون أقوى انفجار في الكون    الكعبي يدعو النواب لحضور جلسة الغد وعدم الانجرار خلف التحاصص    اليونان تمنع دخول مئات المهاجرين عند حدودها مع تركيا   

أخبـــار العــالــم 


تركيا تمنع نشر وثائق حول تسليم انقرة أسلحة للمسلحين بسوريا

المصدر: قناة العالم

حظرت الحكومة التركية الاربعاء على وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي كشف وثائق تثبت، وفقا للجهات التي نشرتها، بانها سلمت فعلا أسلحة إلى مجموعات مسلحة في سوريا.  وبحسب موقع "القدس العربي" فقد عمم المجلس الاعلى للاذاعة والتلفزيون، الهيئة المراقبة للاعلام التركي على كافة وسائل الاعلام وتويتر وفيسبوك قرارا قضائيا يهدد بملاحقات في حال نشر هذه الوثائق.

وقبل عام اعترضت عناصر من الدرك عند الحدود السورية شاحنات تواكبها عربات تابعة للاستخبارات التركية محملة بالاسلحة لمجموعات معارضة تحارب النظام في دمشق.

وكانت انقرة سارعت إلى إغلاق الملف ونفت نفيا قاطعا بانها دعمت هذه المجموعات المتطرفة خصوصا تنظيم داعش الارهابي .

والمدعي الذي اشرف على العملية نقل الى منصب اخر في حين يلاحق عناصر الدرك الـ19 الذين شاركوا فيها بتهمة “التجسس″.

والثلاثاء، قام صاحب حساب “لازيبيم” على تويتر بنشر وثائق تؤكد ان الشاحنات كانت تابعة للاستخبارات التركية وطليت للتمويه بالوان منظمة انسانية.

ونقلت صحيفة حرييت عن مسؤول تركي طلب عدم كشف اسمه قوله ان الامر القضائي يستند الى “عدة قرارات قضائية” تجيز اغلاق مواقع الكترونية وحسابات على فيسبوك وتويتر تعمد الى نشر هذه الوثائق.

وغالبا ما تتعرض وسائل الاعلام التركية لمثل هذا المنع عن التغطية. وفي حزيران/ يونيو منعت السلطات نشر اي معلومات عن اختطاف تنظيم داعش 46 تركيا في الموصل بالعراق.

والعام الماضي عمدت الحكومة الى تعطيل موقتا موقعي تويتر ويوتيوب لمنع نشر اتهامات بالفساد تطال اوساط الرئيس رجب طيب اردوغان.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني