المنتخب الوطني يلاقي أوزبكستان ودياً في طشقند    لجنة المنتخبات تحدد موعد اختيار مدرب الأولمبي    قائد الناتو يوضح مهام البعثة في العراق ويرجح توسيع أنتشارها    مدرب الصناعات: نراهن على سلاحين لإيقاف القوة الجوية    وزير النفط من موسكو: الاتفاق على توريد مليون جرعة من اللقاح الروسي    بارزاني لرئيس الائتلاف السوري: قلقون من انتهاكات وخروقات عفرين    الرئيس روحاني: الوكالة الدولية للطاقة الذرية ليست مكاناً للألاعيب السياسية    أسعار الذهب ترتفع عن أدنى مستوى في 9 أشهر    منظمة الصحة العالمية تعلن عن عودة انتشار فيروس كورونا في وسط وشرق أوروبا    الأمن الوطني يطيح بعنصرين من مايسمى ديوان غنائم داعش بنينوى   

أخـبـار الـعــراق 


عزت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف تصنيف العراق في المرتبة الرابعة بين الدول الأكثر فسادا في العالم، حسب تقرير منظمة الشفافية العالمية الأخير، عزته إلى الإخفاق في إقرار القوانين التي تحد من

المصدر: جريدة الصباح

استنفرت بعثة هيئة الحج والعمرة جميع امكاناتها واستعدت عبر غرفة العمليات الخاصة بها لتقديم الخدمات لاكثر من 30 ألف حاج عراقي خلال ادائهم مناسك الحج التي ستبدأ ليلة الخميس المقبل.. فيما اقامت الهيئة امس مؤتمرا موسعا للمرشدين الدينيين المرافقين لقوافل الحجيج بحضور رئيس الهيئة الشيخ محمد تقي المولى.
وقال مدير عام العلاقات والاعلام بالهيئة نجم الساعدي في تصريح لـ"الصباح" ان بعثة الهيئة استنفرت جميع ملاكاتها واكملت استحضاراتها من خلال غرفة عمليات تعمل على مدار 24 ساعة بغية تقديم الخدمات الضرورية الى 30 ألفاُ و250 من الحجيج العراقيين اثناء ادائهم مناسك الحج التي ستبدأ مع نهاية نهار الاربعاء المقبل بالمشاعر المقدسة في عرفة ومنى ومزدلفة، مضيفا ان الاستحضارارت تضمنت توفير حافلات مكشوفة ومغطاة وتوزيع بدل طعام لكل حاج بمعدل 250 ريالاً سعودياً وتأمين جميع ما يتعلق بالجانب الصحي بالتنسيق مع البعثة الطبية وتحديد اماكن تجمع الحجاج في مناطق المشاعر وتجهيزها بالخدمات.من جانبه، اكد مدير بعثة الحج في الهيئة الدكتور حسين جمعة ان غرفة العمليات مستمرة بالسيطرة على جميع الاجراءات ومعالجة المعوقات التي قد تظهر في ايام المشاعر في عرفة ومنى ومزدلفة، مشيرا لـ"الصباح" الى تنفيذ خطة للسيطرة على تمركز الحجيج وتجمعهم في منى التي تحتاج الى جهد متواصل وتحديد اماكن وجود الحجيج وتأمين الخــدمات الضـرورية لهم.وفي مجال النقل كشف مسؤول اللجنة المختصة بهذا القطاع شريف احمد عباس عن ان بعثة الهيئة وفرت 760 حافلة بالتنسيق مع نقابة النقل السعودية توزعت بواقع 490 حافلة مغطاة و230 حافلة مكشوفة الى جانب استئجار 40 حافلة مكشوفة اخرى لنقل الحجيج العراقيين من اماكن سكنهم خلال ايام المشاعر المقدسة.. لافتا الى تطبيق خطة سير الحافلات بالتعاون مع السلطات السعودية المختصة لتلافي الصعوبات التي تواجه الحاج العراقي.
وافاد المستشار الاعلامي للهيئة قاسم السوداني في حديث لـ"الصباح" ان هيئة الحج وفرت جميع المستلزمات الضرورية للبعثة الطبية التي استنفرت ملاكاتها استعدادا لتقديم خدمات الوقاية والدواء والعلاج للحجيج العراقيين في ايام المشاعر وبشكل ميداني.. مشيرا الى ان البعثة الطبية وجهت الحجيج بضرورة توخي الحذر والالتزام بالتعليمات الصحية الصادرة عنها لغرض الوقاية وحمايتهم من خطر الاصابة بالامراض الانتقالية.ولفت الى ان البعثة الطبية وزعت عبر المتعهدين المرافقين للقوافل كميات كبيرة من كمامات الوجه والادوية الخاصة بالوقاية ومعالجة الاصابة بالانفلونزا الوبائية (تامب فلو) بعدد 10 كبسولات لكل حاج تستخدم باشراف الطبيب الموجود مع كل قافلة اثناء ايام المشاعر المقدسة مع التشديد على استخدام الكمامات عند التجمع في الاماكن المزدحمة في عرفة ومنى ومزدلفة.وبرغم تصريحات هيئة الحج بشأن توفير الخدمات وجملة الاجراءات التي اتخذتها، الا ان هناك شكاوى من حجيج محافظة البصرة تفيد بوجود معوقات وسوء خدمات في بعض الجوانب، متهمين الهيئة بعدم تحقيق العدالة في خدمة الحجيج، معتبرين ذلك تجاوزا تتحمله الهيئة باعتبارها الجهة المشرفة على العملية. وفي اتصال هاتفي مع مراسل "الصباح" في البصرة، ذكر عدد من الحجيج العراقيين من اهالي محافظة البصرة انه تم اسكانهم في مناطق تبعد نحو نصف ساعة عن مكة المكرمة فيما تم اسكان الحجيج من المحافظات الشمالية في اماكن قريبة ما تسبب لهم بمعاناة اضيفت الى معوقات اخرى وصفوها بالتمييز بين المحافظات في تقديم الخدمات. وأبلغ الحاج فريد خالد، وهو عضو في مجلس محافظة البصرة، مراسل "الصباح" ان الهيئة خصصت الطبقات الارضية من مجمعات السكن لحجيج بغداد فيما تم اسكان بعثة البصرة في الطبقات العليا وبمعدل ثمانية اشخاص في كل غرفة، معتبرا ذلك منافيا لقواعد الحج، على حد قوله. الى ذلك اقامت بعثة هيئة الحج امس مؤتمرا موسعا بمشاركة وفود من دول افريقية بحضور رئيس الهيئة الشيخ محمد تقي المولى الذي حث خلال كلمة القاها في مستهل المؤتمر المرشدين والمرشدات على ضرورة اداء واجبهم على الوجه الاكمل في تعليم الحجيج وارشادهم بالطرق الصحيحة في ايام المشاعر والعمل على اشاعة وترسيخ الاخوة الاسلامية لتكون سبيلا لتحقيق وحدة الوطن والامة ونبذ الفرقة والافكار التكفيرية.ونبه الى ضرورة تحطيم الحواجز بين علماء الدين وابناء الامة ومد جسور التواصل مع جميع شرائح المجتمع.وأكد خطيب الحضرة القادرية، رئيس اتحاد المسلمين بالعراق الشيخ الدكتور محمود العيساوي ان العراقيين متآخون ومتحابون بطبعهم وهذا ثابت ومتأصل لديهم عبر سني تأريخهم.. واوصى بضرورة عرض الصورة المشرقة للعراق الجديد عبر تشييد الخطاب الديني والتأكيد على المشتركات في العقيدة خاصة في ما يتعلق بالشأن العراقي مثمنا جهود كل من أسهم بالوقوف بوجه الارهاب وعمل على حقن الدم العراقي ودرء الفتنة عن البلد.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني