المالية النيابية: كتل سياسية ربطت تمرير الموازنة بقانون المحكمة الاتحادية    وزير المالية: رواتب الموظفين ستدفع بتوقيتاتها وضمنا درجات الحذف والاستحداث بالموازنة    عالم أوبئة: روسيا لا تزال في الموجة الأولى من وباء كورونا    النمسا: وفاة 41 شخصا بعد تطعيمهم بلقاحات شركتي Pfizer و BioNTech    سبع فوائد صحية هامة مدعومة علميا لفيتامين E    الوكالة الدولية للطاقة: انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ترتفع بعد انخفاض    تقرير: المتعافون من كورونا يواجهون خطر الإصابة بالطفرات الجديدة    تغيرات محددة في الأظافر قد تشير إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني    دراسة جينية تكشف عن أجزاء مخفية من "لغز" مرض بالعين قد يسبب العمى    العراق.. إنارة "زقورة أور" للمرة الأولى منذ 4 آلاف عام   

أخـبـار الـعــراق 


البيضاء تطالب الوزراء والنواب والرئاسات الثلاث بتقليل حماياتهم وحوافزهم لتجاوز العجز في الموازنة

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

دعا الناطق الرسمي بأسم الكتلة البيضاء عزيز شريف المياحي، اليوم الجمعة، اعضاء مجلس النواب والوزراء والرئاسات الثلاث الى تقليل عدد حماياتهم ومخصصات سفراتهم الى الخارج اذا ما ارادوا المشاركة الحقيقية في انقاذ الموازنة العامة من حالة العجز التي تمر بها بعد انخفاض اسعار النفط عالميا.  وقال المياحي في بيان تلقت وكالة كل العراق[أين] نسخة منه، ان "العجز في الموازنة كبير والحديث عن تقليل رواتب الرئاسات الثلاث هو امر جيد، لكن الجميع يعلمون انه ليس كافيا، لأن ما تحصل عليه القيادات السياسية من حوافز لمكابتهم وحمايتهم هو اكثر من الرواتب المسجلة لهم، وهي التي تمثل الثقل الاكبر الذي ارهق الموازنة".  واضاف ان "الحديث عن الترشيق المالي في الموازنة يجب ان يكون على كاهل الوزراء والنواب والدرجات الخاصة والرئاسات الثلاث لان هذه الفئة تحصل على تخصيصات شهرية توازي موازنة دول اخرى بشعبها وسياسييها، كما ان الحديث عن فرض ضرائب على المواطنين وزيادة اسعار الخدمات لتقليل العجز امر مضحك، ومن يتحدثون عن هذا الامر يعلمون جيدا ان المواطن يعيش في تقشف وترشيق منذ النظام السابق وحتى اليوم بسبب غلاء المعيشة ونهب الفاسدين لثروات بلدهم". واكد المياحي ان "العراق وصل الى مرحلة حرجة امنيا واقتصاديا وعلى القيادات السياسية ان تعي هذا الامر فيكفي نهبا لثروات البلد والتي وصلت الى حد نهب حتى تخصيصات النازحين والهاربين من الارهاب الذين هربوا من داعش ليقعوا في فك من هم اشرس منهم من مافيات الاقتصاد السياسي"، داعيا القيادات السياسية الى التحلي بالقوة والخروج بشكل علني واعلان تنازلهم عن مخصصاتهم الترفيهية وتقليل حماياتهم وتحويلها لمساندة المدافعين عن الارض والمقدسات في معركة الشرف العراقي ضد الارهاب بدل التباهي بهم من حولهم وهم جالسون في المنطقة الخضراء المحصنة". وكان اعضاء رئاسة الوزراء ورئاسة الجمهورية وهيئة رئاسة مجلس النواب  وكتلة المواطن النيابية قرروا خلال اليومين الماضيين تخفيض رواتبهم بمقدار النصف، على ان يكون التخفيض ادخارا اجباريا لهم.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني