بايدن: الولايات المتحدة لن تتدخل في النزاعات غير الضرورية    أردوغان في اتصال مع بوتين: لا يمكن فهم انتقاد فرنسا وأمريكا لجهود السلام في مجموعة مينسك    أردوغان في اتصال مع بوتين: لا يمكن فهم انتقاد فرنسا وأمريكا لجهود السلام في مجموعة مينسك    الدفاع الروسية: منعنا المدمرة الأمريكية    أربعون حديث عن الامام الحسن العسكري(ع)    انعقاد مجلس الأمن لبحث الوضع في إثيوبيا بطلب أوروبي بعد تخلف الأفارقة عن الحضور    مركز "غاماليا" يعلن أن فعالية "سبوتنيك - V" تجاوزت 95% بعد 42 يوما من التجارب    الأزمة النيابية: إجراءات رادعة بحق المولات المخالفة للشروط الوقائية    العراق وتركيا يتفقان على أهمية الاعتراف المتبادل بالجامعات    وزير الثقافة: العطل الرسمية بانتظار اجتماع موسع قبل رفعه الى مجلس الوزراء   

أخـبـار الـعــراق 


البولاني يدعو الوزراء الامنيين الى محاربة الفساد والثقافة الطائفية داخل المؤسسة الامنية

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

دعا النائب عن التحالف الوطني جواد البولاني، الاحد، الوزراء الامنيين الى العمل مع القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بروح الفريق الواحد المنسجم بغية تحقيق افضل النتائج في الملف الامني التي طال انتظارها من ابناء الشعب العراقي، مؤكدا اهمية الترفع عن الانتماء المكوناتي والحزبي ومحاربة الفساد والثقافة الطائفية داخل المؤسسة الامنية.  وقال البولاني في بيان صحفي  تلقت وكالة كل العراق[أين] نسخة منه ،ان "التصويت على الوزراء الامنيين هو انتصار كبير للبرلمان والحكومة يستحق المباركة والتهنئة وهو بداية خير استبشر بها الشعب العراقي للانتقال لمرحلة مهمة من خلال البدء فعليا بتطوير الجهد الامني وخططه لطرد الارهاب وتحرير المناطق المغتصبة وبسط الامن والامان على كل شبر من ربوع بلادنا".  واضاف ان "المؤسسة الامنية امامها مسؤوليات وتحديات كبيرة بحاجة الى صبر وجهد كبيرين ،بالتالي فان العمل الجماعي والتنسيق العالي هو الطريق الاسمى لتحقيق النصر على الدواعش"، مبينا ان "الوزراء الامنيين مطالبون بالترفع عن الانتماء الحزبي او المكوناتي مع اهمية محاربة الفساد والثقافة الطائفية كونهم اليوم يمثلون الشعب بكافة اطيافه والذي اصبح امانة في اعناقهم لتخليصهم من شبح القتل والدمار الذي جثى على صدورهم طيلة الفترة السابقة".  واكد البولاني على "ضرورة البدء منذ اللحظة بوضع الاطر العامة والسياسات الامنية الحقيقية من خلال منهاج عمل وموقف موحد مستفيدين من التجارب السابقة مع اهمية التواصل بشكل مستمر مع السلطة التشريعية واللجان المختصة لطرح المشاكل والاستماع الى الملاحظات التي تصب بمجملها بمصلحة العراق وشعبه"، مشيرا الى ان "المؤسسة الامنية ليست منصبا فخريا بل هي مؤسسة خطيرة عليها تبعات كثيرة وهي بحاجة الى بناء رصين وتجسيد لثقافة العمل المؤسساتي المهني وهذا بمجمله لن يتحقق اذا لم تكن  هنالك رؤية واضحة للمشاكل والمعوقات والسبل الكفيلة لحلها".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني