الحمامات إرث العثمانيين الذي ترفض الجزائريات الاستغناء عنه    ما هي السنة الكبيسة ولماذا تحدث كل أربع سنوات؟    الأمين العام لمجلس الوزراء: الموازنة لا تزال في وزارة المالية    الصقور تحلق في سماء الشعب    هواوي تستهزئ بالعقوبات الأمريكية وتعلن عن قدرات نظامها الجديد بديل "أندرويد"    رغم فيروس كورونا.. الأولمبية الدولية "ملتزمة" بإقامة أولمبياد طوكيو    غسان سلامة: الوضع في ليبيا يشير إلى احتمال انهيار كامل للهدنة    العلماء يرصدون أقوى انفجار في الكون    الكعبي يدعو النواب لحضور جلسة الغد وعدم الانجرار خلف التحاصص    اليونان تمنع دخول مئات المهاجرين عند حدودها مع تركيا   

أخـبـار الـعــراق 


خالد العبيدي: مواجهة داعش باصلاح المؤسسة العسكرية وطردها من الموصل يكون بأيدي أبنائها

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال خالد العبيدي النائب عن اتحاد القوى الوطنية والمرشح عنه لتولي منصب وزير الدفاع ان "مواجهة تنظيم داعش يكون باصلاح المؤسسة العسكرية "مؤكدا ان"طرد الارهابيين من مدينة الموصل وغيرها من المناطق يكون على ايدي ابناءها". وأضاف ان "الهدف الاساسي اليوم هو كيف نحارب الارهاب وتحرير المدن المحتلة وهذا يبدأ من نقطة اعادة تقييم القيادات الامنية الموجودة على رأس الوحدات والتشكيلات العسكرية ومحاولة استبدالهم بقيادات كفوة ونزيهة وشابة لان هذا الامر مهم في تحقيق تقدم على الارهاب". وأشار العبيدي الى ان "محاربة الارهاب يكون باعادة بناء جيش مهني محترف يكون صمام امام امان للبلد ارضا وشعبا ولابد ان يكون الجيش بهذا المستوى حتى يطمئن الشعب بغض النظر عن التوجهات السياسية لكل الكتل الاخرى". ولفت الى ان "الموازنات المالية تذهب جزء كبير منها الى ملف الامن واذا استمر الوضع الحالي فستذهب ايضا هباءً كالسنوات السابقة وكما ذهبت مليارات الدولارات في سقوط الموصل كخسائر تقدر بـ 27 مليار دولار"مؤكدا انه" اذا لم تكن هناك اعادة هيكلة للجيش وبناءه بشكل صحيح فأي مبالغ تخصص تكون لا قيمة لها". وكانت الحكومة قد أعلنت نيتها إعادة هيكلة القوات الامنية على خلفية احداث الموصل وتشكيل قوات الحرس الوطني في كل محافظة وفي هذا الاطار إحال رئيس الوزراء حيدر العبادي كلا من الفريق الركن علي غيدان والفريق عبود كنبر الى التقاعد وأمر بنقل قائد عمليات صلاح الدين الفريق الركن علي الفريجي الى امرة الادارة في وزارة الدفاع. فيما قال منسق التحالف الدولي الجنرال الاميركي جون آلن الذي زار العراق أمس ان "التخطيط لمعركة استعادة الموصل، قد يستغرق عاما والعملية ستبدأ في موعد اقصاه هذا التوقيت"مشيرا الى"انها عملية ستتطلب بالتأكيد اكبر قدر ممكن من التحضير". كما أقر الجنرال الامريكي "بان اعادة بناء الجيش العراقي ستستغرق وقتا قبل ان يصبح قادرا على الحاق الهزيمة بالارهابيين".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني