عدد العاطلين عن العمل في أمريكا يتجاوز 10 ملايين في أسبوعين بسبب كورونا    بعملية نوعية.. اللواء 44 يضبط مضافة لـ"داعش" تضم مئات الصواريخ والعبوات    مناعة القطيع.. ماذا تعني؟ وهل تنجح في مواجهة كورونا؟    في زمن كورونا.. كيف تحافظ على وزنك في الحجر المنزلي؟    أميركا.. توصية "رسمية" بسحب دواء شهير لحرقة المعدة "فورا"    العلماء يقترحون خيارا لعلاج العمى لدى كبار السن    علماء صينيون يبحثون عن علاج لفيروس كورونا يحققون اكتشافا "هاما للغاية"    العراق يرد على دعوة السعودية لاجتماع أوبك العاجل    خلية الأزمة النيابية تصدر حزمة من التوصيات    المالية النيابية تعلق على مقترح الادخار الإجباري   

أخـبـار الـعــراق 


مقاتلون اكراد يبدأون التدريب في المانيا

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_1848_666666666666666666_8.jpg

بدأ 32 مقاتلاً كردياً التدريب في بافيير جنوب ألمانيا على استخدام صواريخ مضادة للدبابات من طراز ميلان للجيش الألماني، حسب بيان لوزارة الدفاع الالمانية .  واعلن متحدث باسم الوزارة ان المقاتلين وصلوا السبت وسيتابعون تدريبهم في كلية المشاة في هامبلبرغ (بافيير) حتى الثالث من أكتوبر/تشرين الأول، موضحاً أن تدريبهم سيكون على استخدام صواريخ ميلان المضادة للدبابات .  وكانت مجلة دير شبيغل قد ذكرت السبت ان الجيش الألماني يتوقع البدء بتدريب المقاتلين الأكراد هذا الأسبوع وعلى الأراضي العراقية، على استخدام الأسلحة التي يزودهم بها لمكافحة تنظيم "داعش" .  وقالت المجلة إن "نحو 150 ضابطاً وضابط صف" سيبدأون التدرب اعتبارا من اليوم الاثنين على استخدام بنادق "جي3" وبنادق "إم جي3" الرشاشة وبنادق هجومية "جي36" إضافة الى أسلحة مضادة للدبابات قدمها الجيش الالماني . وستستمر فترة التدريب حتى "نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني". كما أوضحت المجلة، أن البنادق الأولى وصلت الخميس الماضي إلى اربيل في كردستان العراق في الوقت نفسه مع "خمسة مدربين المان وممرض" . وفي الاجمال، فإن نحو 10 آلاف مقاتل كردي سيتم تزويدهم بأسلحة ألمانية، بتكلفة 70 مليون يورو، بحسب دير شبيغل . من جهة أخرى، أظهر استطلاع ألماني حديث أن معاناة اللاجئين العراقيين تسببت في ظهور استعداد كبير للتبرع في ألمانيا . وتجدر الإشارة إلى أن صحيفة "فرانكفورتر الجماينه زونتاجس تسايتونغ" الألمانية هي التي قامت بإجراء هذا الاستطلاع على الكثير من المؤسسات الألمانية . ووفقا لهذا الاستطلاع حصلت مؤسسة "كاريتاس" الدولية، وهي واحدة من أكبر الشبكات التي تعمل في مجال الحد من الفقر والظلم في كل العالم، على ما يزيد على خمسة ملايين يورو لأجل منطقة الأزمة في العراق هذا العام . كما جمعت المنظمة الألمانية لمساعدة المتضررين من الكوارث والتابعة للكنسية الإنجيلية في ألمانيا على ما يزيد على ثلاثة ملايين يورو للغرض ذاته، في حين تلقت "جمعية ألمانيا تساعد" 2 .4 مليون يورو في غضون شهر ونصف الشهر فقط لأجل المتضررين في شمال العراق .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني