وزير الدفاع يطّلع على خطط إسناد الكوادر الصحية وتنفيذ الحظر    تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في النجف الأشرف    الكعبي يصدر بيانآ بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة بالعراق    مجلس النواب يحدد موعد انعقاد جلسته الاعتيادية    بغداد وأربيل..جولة جديدة من المباحثات للتوصل إلى إتفاق نهائي    أهم 10 فوائد للمشمش    "قسوة غير مبررة"... موسكو تعلق على استهداف مراسلي الصحف خلال تغطية أحداث مينيابوليس    "منظمة العفو الدولية" تهاجم الشرطة الأمريكية لاستخدامها "العنف المفرط" ضد المتظاهرين    صدامات في الولايات المتحدة على الرغم من حظر التجول بعد وفاة فلويد    فوائد القهوة لمنع الاضطرابات الهضمية... وأثرها على تحفيز البكتيريا المعوية   

أخـبــار اقـتصـاديــة 


اتحادات تجارية عربية ودولية لمساعدة للعراق

المصدر: 

ابدى اكثر من 28 مجلس اعمال دولي واقليمي استعداده لدعم جهود العراق في الحفاظ على اقتصاد متوازن، في ظل الظروف الحالية التي يمربها البلد.

وقال رئيس اتحاد الغرف التجارية جعفر الحمداني ان عددا كبيرا من الاتحادات العربية والدولية ومجالس الاعمال المشتركة بين العراق وتلك البلدان ابدوا مساندتهم للعراق في حربه ضد الارهاب من خلال تقديم جميع اشكال الدعم الذي تتطلبه المرحلة.واضاف ان شكل الدعم يكون لجميع مفاصل الاسواق بالمواد الاساسية والتي يتقدم العراق بالطلب عليها، مؤكدا ان هذا التفاعل مع الاتحاد يقود الى الحفاظ على الاسواق من اية حالة ارباك كانت متوقعة.

ولفت الحمداني الى الوصول لتفاهمات مع الجانب الروسي بهدف تفعيل التعاون الاقتصادي بين الطرفين، حيث تتواصل اللقاءات خلال الفترة المقبلة لتوظيف جهود اكثر من 30 شركة روسية راغبة في التعامل مع العراق والدخول الى مرحلة التعامل المباشر، لاسيما ان البلد يحتاج الى دعم من جميع الاصدقاء على مستوى العالم.

وقال ان وفرة المواد الغذائية في الاسواق المحلية نابعة من الشعور الوطني للتاجر العراقي في مساندة القوات المسلحة في سبيل الحفاظ على وحدة العرق، مشيرا الى ان المواد الغذائية تعد ظهيرا اساسيا لتحقيق النصر في ساحة المعركة، وان التاجر العراقي يدرك هذا الدور، الامر الذي يجعله يضاعف عمله ويتابع احتياجات الاسواق المحلية، كما ان انخفاض الاسعار متواصل وتجاوز حاجز الـ 20 بالمئة في بعض المواد التي يحتاجها البلد وان التخفيض متواصل من قبل البعض من موردي المواد الغذائية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني