النفط يخسر والدولار قرب ذروة شهرين.. فماذا عن الليرة والذهب؟    البحث.. قضية احتكار غوغل قد تكون الأكبر بعد مايكروسوفت 1998    الجزر.. 4 فوائد سحرية    الكرش.. لماذا لا تحرقه الرياضة؟    لسانك قد يحمل علامات نقص فيتامين B12!    مباشرة من الخيال العلمي: فيزيائي يحقق اكتشافا مثيرا حول إمكانية السفر عبر الزمن!    رئيس الجمهورية ووزير الخارجية يؤكدان ضرورة تعزيز سلطة الدولة    رئيس الجمهورية ومستشار الامن الوطني يؤكدان اهمية حماية البعثات الدبلوماسية    الكاظمي يبحث خطوات إنشاء ألف مبنى مدرسي في عموم العراق    اعتقال عصابة تمتلك معملا لصناعة اللوحات المزورة للعجلات المسروقة   

أخـبـار الـعــراق 


سفير العراق لدى الكويت: المبلغ المتبقي على العراق من التعويضات 9 مليارات دولار

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

كشف السفير العراقي لدى الكويت محمد حسين بحر العلوم عن ان" المبلغ المتبقي على العراق من التعويضات التي يدفعها للكويت اليوم هو حوالي تسعة مليارات دولار من اجمالي المبلغ [52 مليارا]". وقال في تصريح اطلعت عليه وكالة كل العراق[اين] " ان العراق يدفع حاليا حوالي مليار وربع المليار كل ثلاثة اشهر لدولة الكويت وعلى هذا المنوال سيسدد العراق في عام 2015 المبلغ كاملا وهو ما يعني خروج العراق مما يفرضه عليه هذا القرار من احكام الفصل السابع". وفيما يتعلق بموضوع الاسرى والمفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية اوضح بحر العلوم ان" القرار الدولي بهذا الشأن ينص على ان على العراق العمل الجاد لارجاع المفقودين والاسرى الذين فقد اثرهم وعددهم حوال [605] من كويتيين وغير كويتيين وهو الامر الذي حتم على العراق البحث عنهم وتسليم رفاتهم الى دولة الكويت". وافاد بأنه" نتيجة لتعاون البلدين الايجابي وتشكيل لجنة بينهما تحت اشراف اللجنة الدولية للصليب الاحمر تم العثور على حوالي 247 رفات لهؤلاء الاسرى، مؤكدا ان" العراق اثبت تعاونه الايجابي الكبير في هذا الصدد من خلال التعامل مع كل المعلومات التي ترد له سواء من داخل العراق او الكويت او اللجنة الدولية".  وذكر ان" المسؤول عن هذه القضية هو رأس النظام صدام حسين وقلة محدودة من المحيطين به لهذا ندرت المعلومات حول هؤلاء المفقودين مبينا ان الجهد كان كبيرا للحصول على المعلومة الحقيقية في هذا الملف". واضاف ان" العراق خصص لجنة خاصة في وزارة حقوق الانسان للقيام بهذا الجهد وابعاده عن كل الملفات السياسية لكونه ملفا انسانيا". وعن حل القضية بين مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية ونظيرتها العراقية قال ان" القضية كانت قانونية وطالبت من خلالها مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية بتعويض المؤسسة العراقية لها بمبلغ 500 مليون دولار وفقا لقرار محكمة بريطانية".
وذكر ان" هذا المبلغ سدد بكامله لمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية نتيجة للتعاون الجاد بين البلدين وفي مقابله اسقطت الخطوط الكويتية جميع المطالبات القانونية المستحقة على الخطوط العراقية "وهذه من اهم الامور التي ساعدت على تطور العلاقة بين البلدين".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني