بريطانيا تسجل 33552 إصابة و1348 وفاة جديدة بفيروس كورونا    خبراء يحذرون من خطر معقمات اليدين الكحولية على عيون الأطفال    أطباء فرنسيون يوصون بفيتامين لمقاومة كورونا.. وهذه 3 مجموعات من الأغذية تحويه    لا تتبعي أنظمة التخسيس التقليدية.. إليك حمية غذائية تناسب شكل جسمك    التونة المعلبة مفيدة جدا لكنها قد تكون ضارة أيضا.. تعرف على 4 من أضرارها    روسيا.. اعتقال مئات المحتجين وموسكو تستوضح من السفارة الأميركية نشر خرائط للتحركات    بيان اجتماعات بوزنيقة: الاتفاق على تشكيل فرق عمل تتخذ خطوات بشأن المناصب السيادية في ليبيا    النرويج تشدد إجراءات العزل لمكافحة سلالة لفيروس كورونا أسرع انتشارا    سفير إثيوبيا لدى السودان يغادر جوا بعد منعه من عبور الحدود برا    الرافدين يحدد قروض شراء الوحدات السكنية بـ 100 مليون دينار   

أخـبـار الـعــراق 


مصدر عسكري: قتل [25] داعشيا من بينهم مفتٍ ليبي وحاكم شرعي شمال الحلة

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_1853_1897860_650275978341505_1119086494_n_12.jpg

قتل [25] عنصرا من عصابات داعش الارهابية في فخ وضعه المتطوعون وقوات الجيش وطيران القوة الجوية شمالي بابل. وقال مصدر عسكري في عمليات بابل لمراسل وكالة كل العراق[ أين] ان "قوة من المتطوعين وبالتعاون مع قوات الجيش والقوة الجوية قاموا بحفر الفخاخ على طول طريق منطقة الفاضلية التابعة لناحية جرف الصخر، 45 كم شمال غربي مركز مدينة الحلة، واستدراج المسلحين اليها"، مبينا ان "العملية اسفرت عن قتل [25] داعشيا من بينهم المفتي عمر رادع الليبي وحاكم شرعي مشرف على اعمال العناصر الارهابية". واضاف ان "القوة تأكدت من هوياتهم، كما تم احراق عدد من العجلات التي تحمل احاديات ومصادرة جميع الاعتدة والاسلحة التي كانوا يحملونها". وكانت القوات الامنية قد تمكنت من قتل عدد كبير من افراد عصابات داعش الارهابية في ناحية جرف الصخر، 45 كم شمال غرب الحلة مركز محافظة بابل اثناء اقتحامهم الخنادق الوهمية التي نصبتها لهم القوات الامنية. يذكر ان مناطق شمالي بابل تشهد معارك مستمرة منذ عدة اشهر وذلك لتسلل عناصر عصابات داعش الارهابية الى المحافظة عن طريق عامرية الفلوجة التابعة لمحافظة الانبار، في حين تتمتع المناطق بكونها زراعية وتوجد فيها بحيرات ومسطحات مائية تسهل على الارهابيين تكوين ملاذات آمنة. يذكر ان العراق يشهد توترا امنيا وسيطرة عناصر عصابات داعش الارهابية على محافظة نينوى وبعض المناطق في محافظتي صلاح الدين والانبار في حين تتحشد القوات المسلحة المسنودة برجال العشائر والاف المتطوعين في سامراء جنوب تكريت وفي التاجي شمال بغداد تلبية لنداء المرجعية الدينية استعدادا لانطلاق عمليات كبرى لتطهير تلك المناطق من عصابات داعش. وتحقق القوات الامنية والمتطوعون تقدما ملحوظا في ديالى وتحرير منطقة العظيم بالكامل كما تمكنت القوات الامنية من اعادة السيطرة على منفذي طريبيل والوليد في الانبار امس الاثنين.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني