للأزواج فقط.. كيف تعرف أنك ما زلت في أولويات زوجتك؟    مهندس يترك مجاله للبحث عن سمّ العقارب في صحراء مصر الكبرى    وزير الطرق الايراني يصل العراق    وزير الداخلية يبحث تعزيز التعاون مع ايطاليا    وزير الصحة يكشف عن زيادة الاصابات بكورونا ويحدد نسب الحالات الخطرة    الفاتيكان: لقاء السيد السيستاني والبابا تعزيز للاحترام المتبادل    لمالية توجه تعليمات خاصة بعقود التكنولوجيا    اجتماع برلماني لمناقشة المواد المتبقية من قانون المحكمة الاتحادية    مقتل 20 شخصا وإصابة 30 إثر انفجار سيارة ملغومة في مقديشو    لماذا السلالة "البريطانية" من فيروس كورونا شديدة العدوى؟   

أخـبـار الـعــراق 


الزاملي مخاطباً المفوضية: لو كان النائب [الحسن] من كتلة أخرى لتم اقصاؤه

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أبدى النائب عن كتلة الاحرار حاكم الزاملي استغرابه من اجراء مفوضية الانتخابات واكتفائها فقط بتغريم النائب عن ائتلاف دولة القانون [محمود الحسن] على الرغم من "ابتزازه" الناخبين خلال الحملة الدعائية. وقال الزاملي لوكالة كل العراق [أين] ان "ما اظهره الفيديو للنائب محمود الحسن وهو يساوم المواطنين ويدعوهم الى انتخابه مقابل سندات اراض، هو اختبار حقيقي للمفوضية ويجب ان تكون بمصداقية وتتعامل مع الجميع بالتساوي وهذا هو المقياس الحقيقي لاجراءاتها". وأضاف "اننا نقول لو كان هذا النائب ينتمي لكتلة المواطن او الى الاحرار او لغيرهما هل يتم السكوت عنه ام محاسبته واقصاءه من الانتخابات، اذن لماذا التستر على هؤلاء"، داعيا مفوضية الانتخابات الى "التعامل بالتساوي مع جميع المرشحين". وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد قررت أمس الاكتفاء فقط بتغريم المرشح عن ائتلاف دولة القانون [محمود الحسن] دون استبعاده على الرغم من "ابتزازه" الناخبين خلال الحملة الدعائية. وقال نائب رئيس مجلس المفوضين كاطع الزوبعي لـ[أين] ان "شكوى ومقطع فيديو قدمت للمجلس على المرشح المذكور وتم تمحيصها وتدقيقها وتقرر فرض غرامة [50] مليون دينار على المرشح لمخالفته قواعد الحملة الانتخابية"، مبينا "اننا في مجلس المفوضين نعمل ضمن الاجراءات المعدة للمفوضية وقانون الانتخابات". وأكدت اللجنة القانونية النيابية وجوب استبعاد المرشح [الحسن] من الانتخابات والغاء اصواته حيث قال نائب رئيس اللجنة امير الكناني لـ[أين] ان "قانون الانتخابات يستوجب استبعاد أي مرشح يقوم بابتزاز الناخبين وتهديدهم خلال حملته الدعائية". وبين الكناني ان "المؤكد وجود مخالفة على المرشح الذي يقوم بابتزاز الناخبين وهو مخالف لشروط الحملة الدعائية وطبيعة قانون الانتخابات الذي يوجب استبعاده هو واصواته من الترشيح على اعتبار ان القانون كان واضحا ويمنع بشكل مطلق تقديم الرشى او أي شيء يتم به الوعد للناخبين خارج السياقات القانونية وايضا منع التهديد"، مشيرا الى ان "نظام الحملة الانتخابية اكد هذه المسألة ومنع هكذا سلوكيات واعتبرها موجبة بالاستبعاد". ويظهر شريط الفيديو المصور ان عضو ائتلاف دولة القانون المرشح القاضي محمود الحسن وهو يتحدث الى فقراء متجاوزين ويعدهم بالتمليك وان رئيس الوزراء كلفه بمتابعة الموضوع لكن بشرط التصويت له وتحدث بلغة التهديد انه سيتحاسب معهم بعد الانتخابات . فيما تناقلت بعض وسائل الاعلام ان "قضية استبعاد أصوات رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي والمرشح القاضي محمود الحسن من الانتخابات البرلمانية الحالية فجرت "خلافا حادا" بين دولة القانون من جهة ومفوضية الانتخابات من جهة اخرى، مبينة ان هذا القرار ارعب رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي الامر الذي دعاه لارسال مستشاره الاعلامي علي الموسوي لتهديد اعضاء المفوضية مما تسبب بشجار مع رئيس الدائرة الادارية مقداد الشريفي الذي اكد ان رئيس الوزراء وائتلافه خاضعون كغيرهم لسلطة القانون وسيتم استبعاد المخالف منهم".[بحسب وسائل اعلام]. وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون ابراهيم الركابي قد برأ المالكي من عملية الابتزاز التي مورست في احد المناطق العشوائية في بغداد وظهرت بمقطع فديوي . كما اكد النائب عن دولة القانون علي الشلاه ان "المالكي ليس له علاقة بقضية [محمود الحسن] واذا كان هناك خطأ فليحاسب المخطئ ونحن غير مدافعين عنه".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني