هل صحيح أن الأكل بعد الساعة 6 مساء مضر؟... دراسة تكشف الجواب    6 اعراض تدل على ضعف المناعة    علامات على الاظافر تشير الى مشكلة صحية خطيرة    توصيات من المرجع وحيد الخراساني لشيعة أهل البيت على أعتاب استشهاد باب الحوائج    الإمام الكاظم؛ أيقونة للصبر ومقارعة الظالمين    بذكرى استشهاده.. قبسات من سيرة “باب الحوائج” الإمام موسى الكاظم    اللواء رسول: القبض على 6 من إرهابيي داعش في ثلاث محافظات    الناطق باسم القائد العام: القطعات العسكرية باشرت بخطة تأمين زيارة الإمام الكاظم    إحباط مخطط إرهابي خطير لاستهداف الزائرين في بغداد    القوات الأمنية تباشر برفع السيطرات في منطقة المنصور وسط بغداد   

أخـبـار الـعــراق 


حدوث عمليات تزوير ممنهجة واسعة النطاق في كركوك في المناطق الساخنة

المصدر: موقع نون

يبدو ان تواجد المجموعات الارهابية في العديد من المناطق المحيطة بكركوك كان ذو فائدة لبعض الكيانات السياسية في كركوك، حيث ادى عدم توجه الناخبين الى صناديق الاقتراع في تلك المناطق الى استغلال بعض الكيانات السياسية للوضع والقيام بعمليات تزوير مفضوحة بحيث وصلت نسبة الناخبين في تلك المناطق الى اكثر من 100% (مثل مدرسة حوض في ناحية العباسي واعدادية الحويجة للبنات في قضاء الحويجة)!!! هذا على الرغم من ان غالبية الناخبين في تلك المناطق لم يشاركوا في الانتخابات بسبب تهديدات المسلحين ووقوع عمليات تفجير وقتل للكثير من المشاركين في الانتخاب!
وذكر مصدر اعلامي لوكالة نون ان تحالف تركمان كركوك قام بارسال شكوى الى مفوضية الانتخابات ذاكرا ً فيها التفاصيل والادلة على وقوع عمليات التزوير كما نوردها ادناه.
ان تزوير اصوات الناخبين بهذا الحجم الكبير والذي حذا بالمفوضية ان تضع اشرطة حمراء على اكثر من مئة صندوق من الحويجة سيكون ذو نتائج وخيمة على التركمان خصوصا ً وعلى نزاهة العملية السياسية في كركوك عموما ً، لذا لا بد من جميع الكيانات السياسية التركمانية المسارعة الى رفض عمليات التزوير هذه والضغط على المفوضية وعلى الحكومة لكي يتم اجراء اللازم وابطال الاصوات المزورة لكي لا تؤثر على حظوظ المرشحين التركمان.

وفيما يلي نص الشكوى المقدمة من قبل تحالف تركمان كركوك

الى / المكتب الوطني للانتخابات في العراق،

رئيس المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق المحترم،

رئيس واعضاء مجلس المفوضين المحترمين،

كافة مراقبي المنظمات الدولية والمحلية المراقبة لعمليات الاقتراع في كركوك

م / شكوى

تحية واحترام

ندرج ادناه الشكوى المقدمة من قبلنا بخصوص تيقننا بوجود عمليات تزوير الحاصلة في بعض المناطق في كركوك وكما هو مدرج في القوائم المرفقة طيا.

حيث انه وحسب المعلومات الواردة الينا من مصادرنا والارقام المدونة من قبل مفوضيتكم الموقرة خلال الفترة الزمنية المحددة للاقتراع فان نسبة المشاركة في عملية الانتخاب في المراكز التابعة للمناطق (الحويجة، الرشاد، الرياض، العباسي، الزاب) كانت لاتتجاوز 50%.

لكننا تفاجئنا بالنسب النهائية الواردة في تقرير الغلق والتي وصلت في بعض الاحيان الى اكثر من 100% (مثل مدرسة حوض في ناحية العباسي واعدادية الحويجة للبنات في قضاء الحويجة) وفي الكثير من المراكز الاخرى كانت نسب المشاركة حسب نفس التقرير من 80 الى 95%!! مما يتناقض بشدة مع النسب الحقيقية للناخبين في هذه المناطق! حيث حدثت عمليات تزوير ممنهجة وواسعة النطاق في تلك المناطق المذكورة وحسب احصائياتنا فان مجموع اصوات الصناديق المتعرضة للتزوير هي (143,429) اي ان نسبة التزوير تصل الى ما يقارب 25% من اجمالي الاصوات في محافظة كركوك وهي (576,625).

عمليات التزوير حصلت كما يلي:

أ. قيام اشخاص غير مسجلين في سجلات الناخبين في المحطات المذكورة بالتصويت باستخدام بطاقات انتخابية سبق وان تم شراءها او استاجارها مسبقا، حيث تم تزوير التواقيع وبصمة الابهام الناخبين المسجلين مماترتب عليها حصول بعض القوائم السياسية على نسب اصوات خيالية مما يمثل جرما ً انتخابيا ً حسب المادة (31) الفقرتين رابعا وسادسا والمادة (32) الفقرة السابعة والمتضمنة حصول تصويت باسم الغير واستعمال حق الانتخاب للشخص الواحد لأكثر من مرة والعبث بصناديق الافتراع.

ب. من المؤكد عدم عدم تطابق الرقم السري الباركود مع عدد بصمات الابهام اليسرى وهذا دليل قاطع على وجود تزوير واضح وصريح في التصويت.

ج. ان معظم المراكز المذكورة اعلاه تقع في المناطق الساخنة ونسب المشاركة الحقيقية لا تزيد عن 50% بسبب الوضع الامني وذلك حسب المعلومات المتوفرة في الالوية والافواج التابعة للجيش العراقي والمكلفة بحماية المراكز الانتخابية.

د. من الملفت للنظر كون اغلبية الاصوات في المناطق هي للكيانات التي لديها مراقبين في تلك المراكز مما يدل على ضلوع المراقبين المذكورين في عمليات تزوير الاصوات لصالح كياناتهم.

هـ. وجود تفاوت كبير في نسب المشاركة في المراكز الواقعة في الرقعة الجغرافية الواحدة، فنجد ان نسبة المشاركة مثلا في مدرسة التفاؤل كانت 58% بينما في مدرسة تل علي كانت 85% علما ان كلاهما يتبعان الى قضاء الحويجة.

ان الادلة الثبوتية بخصوص الفقرات المذكورة هي جهاز التحقق الالكتروني واواراق الاقتراع الموجودة في صناديق الاقتراع، وعليه نطلب من مجلس المفوضين الموقر احالة موضوع الشكوى فورا ً وبالسرعة العاجلة الى المحاكم الجزائية على اعتبارها السلطة القضائية المختصة بالتاكد من صحة حصول واقعة التزوير من عدمه.

وسيتم تقديم الادلة الثبوتية الاخرى الى المحاكم المختصة على اعتبار ان ماحصل تعتبر من الجرائم الماسة بامن الدولة وان سرية المعلومات والادلة المادية المتوفرة توجب توفير الحصانة والسرية للمعلومات التي سوف يتم تقديمها الى المحاكم المختصة

 

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني