حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد ترتفع إلى 17 ومنظمة الصحة تجتمع    تعليق حركة الملاحة الجوية لفترة وجيزة في طرابلس بعد سقوط صواريخ    "حيوان عملاق" عمره 40 مليون عام يصدم العلماء!    صالح من دافوس : المرجع السيستاني جعل العراق يعبر الى بر الامان    تركيا تقول إن حفتر هو "المشكلة الوحيدة" امام تحقيق السلام في ليبيا    "كتفك" قد يكشف احتمال إصابتك بمرض مزمن!    كيف تحمي نفسك من فيروس كورونا أثناء السفر وهل هناك علاج للمرض؟    سواريز يصف ميسي بكلمة واحدة    نقصه يسبب أمراضا عديدة.. تعرف إلى طرق زيادة البروتين    العلماء يبتكرون طريقة لاستخراج الأوكسجين من غبار القمر   

أخـبـار الـعــراق 


العبادي يفسر كلام المرجعية: التغيير لايتعلق بالشخوص بل بالنهج الحكومي

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

قال النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر العبادي ان "المقصود من دعوات التغيير لا تتعلق بالشخوص بل بالنهج الحكومي". واعتبرت المرجعية الدينية العليا التغيير نحو الافضل حاجة ماسة للبلد ، داعية الى اختيار المرشح الكفوء والنزيه خلال الانتخابات النيابية المقبلة وترك الوجوه التي لم تجلب الخير للبلد واستبدالها باخرىن بعد التحقق من كفائتهم . وأضاف العبادي لوكالة كل العراق [أين] ان "التغير المقصود هو تغيير نهج وليس الاشخاص فالاشخاص قد يكونوا جيدين ولكنهم قد لايؤدوا دورهم في جو صحي غير صحيح واما الحديث عن ولاية ثالثة لرئيس الوزراء فهو كلام مبكر والمواطن هو من يقرر وسنحترم ارادته كما قالها المالكي نفسه ونحن رهن اختيار وارادة المواطن". وأضاف العبيادي ان "المواطن هو من يختار وهذا يدلل على ان النظام السياسي في العراق خاضع لارادة المواطنين وهم من يقرروا التصويت لاي كتلة ولكن هناك توجه عام من قبل المرجعية الدينية بان لاتضيع الاصوات لكتل ربما قد لا تفوز". وتابع العبادي "يجب ان تكون الاصوات لكتل كبيرة ولأناس معروفين بادائهم ونحن بصراحة نطلب التغيير والتغيير يجب ان يكون بتغيير وضعنا الحالي السيء بالمحاصصة وهذا لي وهذا لك ويكون فيه رئيس الوزراء لايملك اي سلطة على الوزراء هذا يجب ان يتغير نحو الافضل ونريد حكومة أكثرية وسنحقق ذلك بارادة المواطن". وكانت المرجعية الدينية العليا قد جددت تأكديها على ضرورة التغيير واختيار الاصلح والكفأ من المرشحين للانتخابات البرلمانية. وقال ممثل المرجعية في كربلاء عبد المهدي الكربلائي في خطبة الجمعة أمس "انه و بعد مرور  10 سنوات من التجارب الانتخابية يفترض على المواطنين ان يشاركوا مشاركة واعية وان يحسنوا الاختيار واختيار الصالح الكفوء الحريص على المصالح العليا ويتمتع بالقيم النبيلة ويسعى الى تحقيق الرفاه لابناء البلد ويفكر في مصلحة الشعب ومستعد للتضحية من أجله ولا يفكر بمصلحة اهله وجماعته"مؤكدا ان" المرجعية الدينية العليا اعلنت مرارا وتكرارا انها لا تدعم ايا من القوائم المشاركة في الانتخابات". وأكد الكربلائي مخاطباً المواطنين ان "اردتم ان تتغير احوالكم نحو الافضل فعليكم المشاركة الفاعلة بالانتخابات النيابية وتحملوا المسؤولية وتوكلوا على الله فالعراق يعيش اوضاعا أمنية واقتصادية صعبة، واستشراءً للفساد والبطالة ومهاترات سياسية على خلفيات اثنية وطائفية تمنع الاستقرار السياسي".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني