وزير الدفاع يطّلع على خطط إسناد الكوادر الصحية وتنفيذ الحظر    تسجيل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا في النجف الأشرف    الكعبي يصدر بيانآ بشأن تمديد عمل بعثة الأمم المتحدة بالعراق    مجلس النواب يحدد موعد انعقاد جلسته الاعتيادية    بغداد وأربيل..جولة جديدة من المباحثات للتوصل إلى إتفاق نهائي    أهم 10 فوائد للمشمش    "قسوة غير مبررة"... موسكو تعلق على استهداف مراسلي الصحف خلال تغطية أحداث مينيابوليس    "منظمة العفو الدولية" تهاجم الشرطة الأمريكية لاستخدامها "العنف المفرط" ضد المتظاهرين    صدامات في الولايات المتحدة على الرغم من حظر التجول بعد وفاة فلويد    فوائد القهوة لمنع الاضطرابات الهضمية... وأثرها على تحفيز البكتيريا المعوية   

عـلـوم و تكنـلوجيـا 


هل سيهاجر البشر إلى كوكب آخر؟

المصدر: قناة العالم

يبحث العلماء، ومنذ زمن، عن كوكب يصلح للحياة، وذلك عن طريق مقارنة كواكب مختلفة بالأرض. ومن أجل أن يكون صالحا للحياة، يجب أن يقع الكوكب داخل نطاق المنطقة المأهولة حول نجمه، مما يسمح بحفظ المياه بشكل سائل، وألا تتجاوز كتلته كتلة الأرض كثيرا.

وقد رأى علماء بضعة كواكب تتوافق مع هذه المواصفات، وقد يدور أحدهما حول نجم ألفا القنطور-ب الواقع على بعد 4.37 سنة ضوئية فقط عن الشمس، ليعد ببحاره الضحلة ودرجة الحرارة المثالية مكانا مناسبا لظهور الحياة واستمرارها لمدة تتراوح بين سبعة وعشرة مليارات عام.

وذكر علماء في مقال نشرته مجلة Astrobiology العلمية أن بيئة هذا الكوكب قد لا تقل تنوعا عن الأرض، إلا أن قوة جاذبيته أقوى من الأرض بنسبة 25 % تقريبا، مما يقلل من الخطوط الطولية ويجعل الحيوانات غليظة البنية وقوية.

ويبلغ عمر الكوكب نحو 6 مليارات عام، ما يعني أنه في حال وجود الحياة عليه، فإنها قد تكون تطورت إلى مراحل متقدمة لتقطنه كائنات عاقلة إلى حد كبير.

يذكر أن عمر الأرض يبلغ نحو 4 مليارات و600 مليون عام، وبقي لها مليار أو مليارا عام حتى خروجها من نطاق المنطقة المأهولة حول الشمس، لتتحول إلى كوكب ساخن مثل الزهرة. سيحدث ذلك حتما لأن حجم الشمس وسخونتها في ازدياد.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني