بصورتين.. ناسا ترصد الكارثة الحقيقية في "قعر الأرض"    كيف تدفئ منزلك في الشتاء بطريقة صحية؟    الجيش السوري ينتزع "حاس" الاستراتيجية مقتربا من أبرز معاقل النصرة جنوب إدلب    عراقجي يترأس الوفد الايراني في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بفيينا    اكتشاف أول كائن معروف لا يتنفس ويعيش بلا أكسجين!    التعليم تعلن اتخاذ اجراءات لمعالجة حالات الطلبة العراقيين في ايران    أعمال عنف في نيودلهي تلقي بثقلها على زيارة ترامب للهند ولا تقدم في الملف التجاري    مكافحة الإرهاب يكشف تفاصيل الإنزال الجوي في كركوك    الحشد يحبط تعرضاً لداعش في صلاح الدين    وزير صحة الإقليم: لدينا ألفا سائح تحت الحجر والفحص   

أخـبـار الـعــراق 


لجنة النفط: استجواب الشهرستاني الأحد المقبل

المصدر: جريدة الصباح

اعلنت لجنة النفط والغاز في مجلس النواب عن التوجه لاستجواب وزير النفط الدكتور حسين الشهرستاني الاحد المقبل.وقال مقرر اللجنة جابر خليفة جابر: ان "هيئة رئاسة مجلس النواب قررت ان يستجوب الوزير في 25 من الشهر الجاري، وسأقوم باستجوابه بصفتي مقرر اللجنة".وعبر خليفة في تصريح نقلته وكالة نينا للانباء، عن حرصه بان يكون الاستجواب مهنيا وفي صالح الشعب العراقي وفي ضوء القانون.وفي اطار اخر، وصف مقرر لجنة النفط والغاز موافقة مجلس الوزراء على عقد تطوير حقل الرميلة بانها غير قانونية او دستورية .
وقال جابر في تصريح صحفي: ان "هذا العقد يجب ان يصادق عليه مجلس النواب، اذ ان المادة 130 من الدستور تنص على ان التشريعات التي لم يجر عليها تعديل او تبديل تبقى نافذة المفعول، وان القانون رقم 97 لسنة 1976 في مادته الثالثة ينص على انه لا يحق لشركة النفط الوطنية التعاقد مع الغير، الا وفق قانون"، مبينا ان هذا القانون غير موجود ولم يصادق عليه مجلس النواب".واوضح ان "هذه العقود وما نفذ من قرارات سابقة يجب ان تنظم بقانون، وبما ان مجلس الوزراء جهة تنفيذية وليست تشريعية فلا يحق له التعاقد دون هذا القانون".يشار الى ان جولة التراخيص الاولى التي اعلنت عنها وزارة النفط في 30 حزيران الماضي لستة حقول نفطية وحقلين غازيين ادت الى توقيع عقد واحد لحقل الرميلة النفطي لشركتين بريطانية وصينية.الى ذلك، كشفت اللجنة القانونية في مجلس النواب عن قرب استجواب وزيري النفط والتربية، مؤكدة وجود انقسام في رأي النواب بشأن سحب الثقة من وزير الكهرباء كريم وحيد.وقال رئيس اللجنة النائب بهاء الاعرجي: ان "مجلس النواب حدد فترة سبعة ايام بعد استجواب وزيرالكهرباء للوصول الى قناعات لدى النواب ازاء الاجراء الذي يمكن اتخاذه وطرحه على التصويت".وتابع الاعرجي في تصريح نقلته وكالة نينا للانباء، ان "قضية سحب الثقة عن الوزير حدث فيها انقسام في الرأي بسبب اقتناع بعض النواب باجوبته وعدم اقتناع البعض الاخر"، مشيرا الى ان "عملية استجواب الوزراء في مجلس النواب مستمرة، وقد تم تحديد موعد لاستجواب وزير النفط خلال الايام القليلة المقبلة اضافة الى استجواب وزير التربية خضير الخزاعي".وكانت عدد من الكتل قد ابدت مخاوفها من تسييس عملية الاستجواب لاستهداف كيانات معينة لاغراض انتخابية، فيما اكدت كتل اخرى ان هذا هو جزء من واجب مجلس النواب ودوره الرقابي على مؤسسات الدولة.من جهته، شدد النائب خير الله البصري على ان عملية الاستجواب في مجلس النواب لعدد من الوزراء هي عملية مسيسة بـ"لاشك ولا ريب".وتساءل البصري عن سبب تأخر هذه الاستجوابات الى الربع الأخير من عمر البرلمان، قائلا في هذا الصدد: "نتساءل لماذا لا تتحرك هذه الاستجوابات بروح موضوعية وروح مهنية حيادية ؟ واصفا اياها بانها تتحول الى مسألة بغي سياسي وكيد سياسي بين الكتل ما يعني ازهاق روحها وتعطيل دورها"، بحسب وصفه.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني