دراسة تزعم: "كوفيد -19" يتسبب بعجز معرفي "مزمن" يعادل شيخوخة الدماغ مدة 10 سنوات!    الحلبوسي يوصي بمتابعة الخرق الأمني في المقدادية    الداخلية: المرحلة المقبلة ستشهد فتح جميع الطرق المغلقة في بغداد    وزير الخارجية يُوجّه بضرورة التزام جميع الموظفين بسياقات العمل المُتبعة    الإعلام الأمني: القبض على داعشي خطير في كركوك    ضبط 4 أوكار لداعش في كركوك    "ليست أفضل من العادية".. دراسة صادمة تكشف خطر مشروبات الحمية على صحتنا!    روسيا تسجل أعلى حصيلة وفيات وإصابات يومية بكورونا منذ بداية الجائحة    رئيس الجمهورية : واجبنا استكمال النصر المتحقق ضد الإرهاب    الصحة تضع ضوابط دوام طلبة المدارس والجامعات   

أخـبـار الـعــراق 


الاحرار النيابية تجدد مطالبتها بنظام القائمة الانتخابية المفتوحة والدوائر المتعددة

المصدر: الفرات نيوز

جددت كتلة الاحرار النيابية، مطالبتها بنظام القائمة المفتوحة والدوائر المتعددة، خلال الانتخابات التشريعية التي من المقرر ان تُجرى بمطلع العام المقبل 2014 .وذكرت الكتلة في بيان تلقت وكالة {الفرات نيوز} نسخة منه اليوم السبت، ان "رئس الكتلة بهاء الاعرجي حضر الاجتماع الذي دعا له رئيس مجلس النواب لمناقشة اللمسات الأخيرة لقانون الانتخابات"، مشيرة الى ان "الاعرجي جدد مطالباته السابقة باعتماد القائمة مفتوحة، والدوائر المتعددة، وان يكون هناك نظام واحد للتصويت الخاص والعام وان يكون هناك تعداد اولي في الأصوات خلال المراكز الانتخابية".
واضاف "كما طالب باعتماد نظام سانت ليغو المعدل الذي هو يضمن حقيقة عدم استحواذ الكتل الكبيرة على أصوات الناخبين " .
وتابع البيان ان " الاعرجي اكد على ضرورة أن تكون كوتا معينة لعدم الوقوع في الاخطاء السابقة " مبينا ان " هناك بعض النواب او المرشحين الذين تم رفضهم من قبل الشعب العراقي الذين حصلوا على بعض المئات او الآلاف من الأصوات ولكنهم في أماكن مهمشة في الدولة العراقية وهذا كان سببا وشكل من إشكال تدهور الوضع في الدولة العراقية ".
وكان مجلس النواب قد صوت في جلسته الاعتيادية التي عقدها الخميس الماضي، على الزام نفسه بالتصويت على قانون الانتخابات الاثنين المقبل .
وتختلف القوى والكتل السياسية بشأن نظام وآلية الانتخاب، إذ يفضل بعضها النظام الذي استخدم في انتخابات مجالس المحافظات غير المنتظمة باقليم 2013 وهو {سانت ليغو}، فيما يصر البعض الاخر على تغيير هذا النظام ، فيما ان كتلا اخرى تطالب بتطبيق نظام القائمة المغلقة وهذه لها من يخالفها ويتجه باتجاه المفتوحة ، ليكون الكلام الفصل في الموضوع للمرجعية الدينية الرشيدة التي اعربت عن معارضتها ورفضها القاطع لنظام القائمة المغلقة والدائرة الانتخابية الواحدة ، التي اوضحت على لسان وكيلها الشيخ عبد المهدي الكربلائي ان " القائمة المغلقة تغلق الطريق امام الناخبين لان يختاروا من يرغبون بايصاله الى مقاعد مجلس النواب اذ لايسع المواطن ان يصوت لمن يريد ويرغب ان ينتخبه بل سيذهب صوته لشخص آخر لايريد ان ينتخبه وهذا شيء خطير ولابد ان يوضع حد له ولانريد ان نكرر التجربة السابقة التي اثبتت فشلها ، مبينة ان الاصرار على القائمة المغلقة سيؤدي الى عزوف وعدم رغبة المواطنين بالمشاركة في الانتخابات .
وتوكد اغلب الاطراف السياسية والمختصين ان الاسراع باقرار قانون الانتخابات يمكن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من الاستعداد جيدا لاجراء هذا الاستحقاق الدستوري الديمقراطي .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني