دراسة تزعم: "كوفيد -19" يتسبب بعجز معرفي "مزمن" يعادل شيخوخة الدماغ مدة 10 سنوات!    الحلبوسي يوصي بمتابعة الخرق الأمني في المقدادية    الداخلية: المرحلة المقبلة ستشهد فتح جميع الطرق المغلقة في بغداد    وزير الخارجية يُوجّه بضرورة التزام جميع الموظفين بسياقات العمل المُتبعة    الإعلام الأمني: القبض على داعشي خطير في كركوك    ضبط 4 أوكار لداعش في كركوك    "ليست أفضل من العادية".. دراسة صادمة تكشف خطر مشروبات الحمية على صحتنا!    روسيا تسجل أعلى حصيلة وفيات وإصابات يومية بكورونا منذ بداية الجائحة    رئيس الجمهورية : واجبنا استكمال النصر المتحقق ضد الإرهاب    الصحة تضع ضوابط دوام طلبة المدارس والجامعات   

أخـبـار الـعــراق 


عبطان يتوقع حدوث تجانس بين الحكومة والبرلمان في الدورة البرلمانية المقبلة

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

توقع النائب عن كتلة المواطن عبد حسين عبطان حصول تجانس اكثر مابين الحكومة ومجلس النواب في الدورة البرلمانية المقبلة.وقال عبطان في تصريح لوكالة كل العراق[أين]، ان "بقاء الخلافات والتصريحات المتبادلة بين الاطراف السياسية كانت نتيجة المعطيات غير المتجانسة للانتخابات النيابية السابقة، مصحوبة باختلاف وجهات النظر في الوضع الساسي وعدم التوافق وتطابق الرؤى السياسية في تشريع بعض القوانين".واضاف ان "الدورة المقبلة لمجلس النواب ستكون فيها تغييرات في المقاعد النيابية للكتل السياسية وبالتالي تكون مختلفة بشكل او باخر عن الواقع الحالي الموجود، حيث انها ستؤدي الى تجانس اكثر ما بين الحكومة ومجلس النواب وبالعكس".   يشار الى ان علاقات الكتل السياسية فيما بينها شهدت توترا حول بعض لقوانين والقضايا العالقة، وكانت قد طرحت عدة مبادرات لانهاء الخلافات السياسية .وكان قادة الكتل السياسية قد وقعوا في 19 من ايلول الحالي على مبادرة نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي "وثيقة الشرف الوطني ومبادرة السلم الاجتماعي"، التي تتضمن العمل على تعزيز الثقة بين افراد العملية السياسية فيما بينهم من جهة ومع الجمهور من جهة اخرى.وكانت بعض الجهات قد قاطعت المبادرة، من بينها رئيس القائمة العراقية اياد علاوي وجبهة الحوار الوطني برئاسة نائب رئيس الوزراء صالح المطلك".ودعا رؤساء الكتل والرئاسات الثلاث، القيادات التي تخلفت عن الاجتماع الوطني إلى أكمال المسيرة معهم والالتحاق بهم، مؤكدين ان ابوابهم مفتوحة امامهم.وشددت وثيقة الشرف التي وقعها كبار قادة البلد ورؤساء الكتل على الوقوف بحزم لمواجهة اي خطر او نهج او ممارسة تحرض على العنف والطائفية و نبذ التقاطع والقطيعة بين القوى السياسية وتحريم ومنع استخدام موارد وامكانات الدولة لاستهداف الخصوم واعتماد مبدأ الحوار سبيلا لمعالجة المشكلات والعقد.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني