طهران: واشنطن بإجراءاتها الاخيرة أغلقت باب الدبلوماسية للأبد    روسيا تصف العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران بـ"غير المسبوقة" وتعتبرها مبطلة للحوار    اتحاد الكرة يقرر منع دخول منصات "الالتراس" إلى الملاعب    ايرادات العراق النهائية من صادرات النفط لشهر ايار 2019    الحشد الشعبي يعتقل قيادي بداعش شرق الأنبار    امانة بغداد تعلن رفع اكثر من (20) ألف كتلة كونكريتية من مناطق العاصمة    اعتبارا من اليوم.. التشديد على ضبط مخالفة عدم حمل اجازة السوق    الرافدين يصدر توضيحاً بشأن فرض مبالغ اضافية عند استلام الموظف راتبه عن طريق الماستر كارد    في أول تصريح له.. وزير العدل: المرحلة المقبلة من عملنا ستسهم بإعمار الوطن    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الألماني أزمات الشرق الأوسط وتحقيق الاستقرار في المنطقة   

أخـبـار الـعــراق 


نصيف تدعو الإعلاميين والمثقفين الى تعزيز الوحدة الوطنية ومقاطعة دعاة الفتنة

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

دعت النائبة عن ائتلاف العراقية الحرة عالية نصيف الإعلاميين والمثقفين الى تعزيز الوحدة الوطنية ومقاطعة دعاة الفتنة وعدم نشر اخبارهم وتصريحاتهم.وقالت نصيف بحسب بيان تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم  ان" المشهد العراقي اليوم ينذر بمخاطر جسيمة تتمثل في سعي البعض الى اثارة النعرات الطائفية لتمزيق النسيج الاجتماعي للشعب العراقي ، وخلق حالة من الفوضى والإقتتال الذي لايبقي ولا يذر ".واضافت " ان الإعلام في مثل هكذا ظروف سلاح ذو حدين ، فإما ان يكون أداة للتهدئة وتوحيد الصفوف في مواجهة المؤامرات الخارجية ، واما ان يقع في منزلق الفتنة ليكون سببا في اثارة الشارع وتأزيم الوضع".وتابعت " ان المسؤولية الوطنية والاخلاقية تفرض على الاعلاميين والمثقفين والأكاديميين ان يكونوا رسل سلام الى الجماهير ، من خلال ترسيخ ثقافة التسامح الديني وعزل الشارع العراقي عن صراعات الطبقة السياسية التي لم ترحم هذا الشعب المسكين ولم تكترث لأرواح الأبرياء التي تحصدها المفخخات والعبوات الناسفة ".وشددت نصيف على "ضرورة مقاطعة الإعلاميين لكافة التصريحات العدائية التي من شأنها اثارة الشارع وتأجيج مشاعر الكراهية بين مكونات المجتمع العراقي ، فمقاطعة هؤلاء سيسهم بنسبة 50 بالمائة في قطع دابر الفتنة الطائفية ، ويعزز أواصر المحبة والتعايش السلمي ".يذكر ان العراق يشهد  توترا امنيا يتمثل بتفجيرات تستهدف المواطنين العزل بواسطة سيارات مفخخة وعبوات ناسفة حيث شهدت محافظات بغداد وكركوك وديالى تفجيرات خلفت العشرات  من الجرحى والقتلى  كما هناك عمليات منظمة لاغتيال افراد الاجهزة الامنية واختطافهم كما حصل في الانبار يوم امس حيث قام مسلحون مجهولون باختطاف خمسة من عناصر الشرطة بعد ان نصبوا نقطة تفتيش وهمية على الطريق السريع في منطقة في منطقة الكيلو 160 شرق مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار واقتادوهم الى جهة مجهولة لم يعرف مصيرهم بعد ".ولم تتوقف عمليات الاغتيال على افراد الاجهزة الامنية بل شملت موظفبن ومسؤولبن حكوميبن ومحليبن بالاضافة الى مرشحبن للانتخابات المحلية التي ستجري تموز المقبل في محافظتي نينوى والانبار.كما يشهد العراق ازمة سياسية محتدمة استمرت لعدة شهور ادت الى خروج تظاهرات في بعض المحافظات .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني