طهران: واشنطن بإجراءاتها الاخيرة أغلقت باب الدبلوماسية للأبد    روسيا تصف العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران بـ"غير المسبوقة" وتعتبرها مبطلة للحوار    اتحاد الكرة يقرر منع دخول منصات "الالتراس" إلى الملاعب    ايرادات العراق النهائية من صادرات النفط لشهر ايار 2019    الحشد الشعبي يعتقل قيادي بداعش شرق الأنبار    امانة بغداد تعلن رفع اكثر من (20) ألف كتلة كونكريتية من مناطق العاصمة    اعتبارا من اليوم.. التشديد على ضبط مخالفة عدم حمل اجازة السوق    الرافدين يصدر توضيحاً بشأن فرض مبالغ اضافية عند استلام الموظف راتبه عن طريق الماستر كارد    في أول تصريح له.. وزير العدل: المرحلة المقبلة من عملنا ستسهم بإعمار الوطن    وزير الخارجية يبحث مع نظيره الألماني أزمات الشرق الأوسط وتحقيق الاستقرار في المنطقة   

أخـبـار الـعــراق 


كتلة المواطن: سيادة العراق من أولوياتنا ويجب اتخاذ اجراءات بشان دخول العمال الكردستاني الى البلاد

المصدر: الفرات نيوز

أكدت كتلة المواطن النيابية أن قضية سيادة العراق واستقلاله من أولويات الكتلة، مشددة على ضرورة اتخاذ اجراءات بشان دخول مسلحي حزب العمال الكردستاني الى البلاد.وبين النائب عن كتلة الموطن النيابية عزيز كاظم علوان في تصريح لوكالة {الفرات نيوز} اليوم الثلاثاء ان "سيادة العراق واستقلاله وعدم تدخل اي كان في شؤونه الداخلية اولوية بالنسبة لنا ويجب اتخاذ اجراءات بشان دخول حزب العمال الكردستاني الى البلاد".

واوضح ان "دخول مقاتلي حزب العمال الكردستاني الى البلاد واستقرارهم في جبال قنديل او غيرها هو مؤقت ويجب ان لا يكون العراق مقرا دائما لهم".

وأضاف علوان ان "امر دخولهم الاراضي العراقية واقع ويجب ان تتخذ اجراءات بشان وجودهم في البلاد ويقرر مصيرهم اما ان يخرجوا او يسوى لهم امر اخر".

وتابع بالقول "اما ان يحتلوا او يسكنوا المناطق الجبلية العراقية وهم الاف فهذا امر مرفوض ولا نقبل ان يسكنوا تلك المناطق الى الابد وهم اتراك".

وانتهى الى القول "المسالة وقتية ولا بد ان يكون لها حل والاراضي العراقية هي للعراق وليست لغيره".

وكان اتفاق قد ابرم بين حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية على وقف القتال وانسحاب مقاتلي الحزب الى الاراضي العراقية ، الامر الذي عدته بعض القوى والكتل والشخصيات العراقية على انه تجاوز على العراق كون الحكومة العراقية لم تكن طرفا فيه ولا تعرف تفاصيله ، وطالبوا وزارة الخارجية بالاطلاع على مسودة الاتفاق على اقل تقدير .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني