باسيل يعلن عن زيارة مرتقبة له إلى دمشق    الزراعة تحدد سعر طن أرز {العنبر}    وفد بريطاني يزور ايران لاكمال مشروع تحديث مفاعل اراك    الذهب يواصل التراجع وسط مخاوف "الحرب التجارية"    النفط يتراجع.. والسبب مفاوضات التجارة بين واشنطن وبكين    الطعام الصحي والاكتئاب.. دراسة تكشف "السر"    أمراض يساهم الكركم في تجنبها.. فما هي؟    سانا: مغادرة قرابة 150 جنديا أمريكيا من سوريا إلى العراق    الحكم على انفصاليين كاتالونيين بالسجن بعد عامين على محاولة الانفصال    وزير الداخلية يزور كلية الشرطة ويؤكد على قبول الطلبة حسب كثافة المحافظات   

أخـبـار الـعــراق 


نائب من ائتلاف المالكي:على المتظاهرين الاستفادة من الدرس الكردي في التفاوض فالاعتصام لايحقق مطلباً

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

دعا نائب عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي المتظاهرين الى الاستفادة من " الدرس الكردي في الحوار لحل المشاكل ".وقال النائب عباس البياتي لوكالة كل العراق [أين] ان " على المعتصمين ثلاث واجبات الاول ينبغي ان يشكلوا وفدهم التفاوضي ويستفيدوا من الدرس الكردي وهنا ونوجه نداء لهم بان يستفيدوا من الدرس الكردي في اللجوء الى الحوار بدل الاعتصام والانسحاب والمقاطعة التي لاتقدم شيئا ولاتحقق مطلباً".

وأضاف " والامر الثاني هو ان على المعتصمين ان يطهروا صفوفهم من المتشددين والمتطرفين الذين بدأوا يشوشون على مطالبهم الحقة والمشروعة والامر الاخير ان لايتوقعوا من الحكومة ان تهادن الارهاب والارهابيين او المتطرفين وستضرب بيد من حديد كل من يخرج عن القانون ويحاول رفع السلاح بوجه الدولة ".

وأشار البياتي " فيما يتعلق بالاعتصامات والتظاهرات فالخيار بيد المعتصمين والمعتدلين منهم وليس بيد الحكومة فهي تحمي التظاهرات والاعتصمات السلمية كما ستلاحق اي مطلوب للقضاء والمجموعات الارهابية في اي مكان كانوا ونحن لايمكن ان نتساهل مع اي مجموعة ارهابية تعكر الامن في مختلف انحاء البلاد ".

ويشهد العراق منذ عدة اشهر تظاهرات شعبية في محافظات الانبار ونينوى وديالى وصلاح الدين وكركوك وبعض مناطق العاصمة بغداد وتعددت وتنوعت مطالب المعتصمين.

وكان وفد من اقليم كردستان برئاسة رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني قد زار بغداد في 29 من شهر نيسان الماضي  والتقى بوفد التحالف الوطني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي لبحث الملفات العالقة وانهاء المشاكل بين المركز والاقليم .

ووقع الوفد الكردي خلال الزيارة على اتفاقية من 7 نقاط مع رئيس الحكومة الاتحادية نوري المالكي تضمنت حلولا لبعض المشاكل العالقة بين بغداد واربيل حسب المصادر الرسمية الكردستانية.

وتضمن الاتفاق "تعديل قانون الموازنة المالية الاتحادية العامة للعام الحالي 2013، حسم قانون النفط والغاز، حسم مسألة قيادتي عمليات دجلة والجزيرة، اعادة ترسيم الحدود الادارية للمناطق الكردستانية خارج الاقليم، تعويض ذوي المؤنفلين وضحايا القصف الكيمياوي، الادارة المشتركة لمسألة منح التأشيرات والمطارات من قبل حكومتي المركز والاقليم، تعيين ممثل لحكومة الاقليم في بغداد واخر للحكومة الاتحادية في اربيل للتنسيق وتبادل المعلومات"ا

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني