باسيل يعلن عن زيارة مرتقبة له إلى دمشق    الزراعة تحدد سعر طن أرز {العنبر}    وفد بريطاني يزور ايران لاكمال مشروع تحديث مفاعل اراك    الذهب يواصل التراجع وسط مخاوف "الحرب التجارية"    النفط يتراجع.. والسبب مفاوضات التجارة بين واشنطن وبكين    الطعام الصحي والاكتئاب.. دراسة تكشف "السر"    أمراض يساهم الكركم في تجنبها.. فما هي؟    سانا: مغادرة قرابة 150 جنديا أمريكيا من سوريا إلى العراق    الحكم على انفصاليين كاتالونيين بالسجن بعد عامين على محاولة الانفصال    وزير الداخلية يزور كلية الشرطة ويؤكد على قبول الطلبة حسب كثافة المحافظات   

أخبـــار العــالــم 


مصر: الجيش يجدد نفيه وجود قواعد أمريكية بسيناء

المصدر: CNN

أكد الجيش المصري مجدداً السبت، عدم وجود أي قواعد عسكرية أمريكية أو تابعة لأي دولة أخرى على الأراضي المصرية، داعياً كل من لديه أدلة أو معلومات مؤكدة على وجود أي قواعد عسكرية أجنبية في مصر، أن يقدمها إلى وزارة الدفاع.

وشدد المتحدث العسكري للقوات المسلحة، العقيد أحمد علي، في بيان تلقت CNN بالعربية نسخة منه في وقت متأخر من مساء السبت، على أن "الثوابت الراسخة لسياسات الدفاع للحفاظ على الأمن القومي والسيادة الوطنية، لا تقبل وجود قواعد أجنبية على أراضى مصر."

جاء بيان القوات المسلحة رداً على تصريح أدلت به إحدى "الناشطات السياسيات" خلال برنامج تلفزيوني على إحدى القنوات الخاصة صباح السبت، بشأن "إقامة قاعدة عسكرية أمريكية في سيناء، ضمن بنود اتفاق وقف إطلاق النيران في غزة بنهاية العام الماضي."

وأكد بيان المتحدث العسكري باسم الجيش المصري أنه "لم يكن من قبل، ولا يوجد، ولن يكون هناك أبداً، تواجد لأي قواعد عسكرية أجنبية على الأراضي المصرية."

وذكر المتحدث العسكري: "تناشد القوات المسلحة النخبة والنشطاء السياسيين - لدورهم المهم في تكوين الرأي العام - تأكيد المعلومات التي يصرحون بها على وسائل الإعلام المختلفة، لما قد يحمله تداول أي معلومات مغلوطة من تشكيك وتشويه للقوات المسلحة.. وهذا أمر لن نقبل به."

وتابع بقوله: "ندعو من لديه أية أدلة أو معلومات مؤكدة، عن تواجد قواعد عسكرية أجنبية على الأراضي المصرية، أن يقدمها فوراً إلى وزارة الدفاع، أو المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة.. ونرحب بالتوجه معه إلى أي مكان بمصر، وبوجود كافة وسائل الإعلام، لإثبات ما لديه من معلومات."

يُذكر أن الجيش المصري كان قد نفى في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، تقريراً لأحد المواقع الإسرائيلية المقربة من دوائر الاستخبارات، أفاد بأن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أمر بإرسال قوات أمريكية إلى شبه جزيرة سيناء، ضمن الاتفاق الذي رعته مصر، بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، للتهدئة في قطاع غزة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني