ما علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟    ظريف: سياستنا في الاتفاق النووي مبنية على توجيهات قائد الثورة    الهند تلوم المنتجين في صعود النفط    دراسة جديدة: لا دليل على أن فيتامين (د) يؤثر على شدة "كوفيد-19" في المرضى من أصل أوروبي    لبنان يسجل أعلى حصيلة يومية بوفيات كورونا    فرنسا..656 وفاة و23608 إصابات جديدة بكورونا    إيطاليا.. 603 وفيات و10497 إصابة جديدة بكورونا    خبراء: الوباء كشف نقاط ضعف منظمة الصحة العالمية    تونس.. محتجون يرددون "الشعب يريد إسقاط النظام" ويطالبون بتنحي الحكومة    القيادة المركزية: انفجارات جنوب بغداد لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي   

أخـبـار الـعــراق 


سامي العسكري : من مصلحة بعض الكتل استمرار الازمة وعلى بارزاني الالتزام بالدستور

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

أتهم نائب عن ائتلاف دولة القانون بعض الكتل السياسية بالسعي لاستمرار الازمة السياسية وعرقلة عمل الحكومة وقال النائب سامي العسكري لوكالة كل العراق [أين] ان " بعض الكتل من مصلحتها ان تبقى الازمة مستمرة لانها لاتريد للحكومة ان تقدم شيئا وبالتالي فان حل أي ازمة يلغي هذه الفرصة أمامها لانها تريد ان تظهر أمام الشعب بان هذه الحكومة والاطراف السياسية فيها لم تقدم شيئا او تستطيع حل المشكلات ".وأضاف " ان هناك معلومات مؤكدة تفيد بان بعض الكتل لاتريد حل بعض الملفات من بينها ملف الوزارات الامنية لان حلها يعني بانه لاتوجد مشكلة وهذه الكتل تريد ان تظهر للعالم بان العراق مازال فيه مشكلة ".ويشهد العراق أزمة سياسية استمرت عدة اشهر بسبب تصاعد الخلافات بين الكتل السياسية حول امور تتعلق بالشراكة في ادارة الدولة بالاضافة الى ملفات اخرى ، وقد ادى استمرار الازمة الى مطالبة بعض الكتل السياسية وهي [التحالف الكردستاني ، القائمة العراقية ، التيار الصدري] بسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي ، والتوجه نحو استجوابه في البرلمان بعد ان عقدت عدة اجتماعات في كل من محافظتي اربيل والنجف مما ادى الى لجوء التحالف الوطني لاعداد ورقة اصلاحات لحل الازمة.كما اتفق رئيس الوزراء نوري المالكي خلال لقائه في 5 ايلول الحالي برئيس مجلس النواب اسامة القيادي في القائمة العراقية النجيفي على حسم تسمية وزير الدفاع .وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء ان " الجانبين أكدا على ضرورة تحكيم الدستور في حل الخلافات الداخلية واللجوء الى الحوار والتفاهم كاسلوب لحل جميع القضايا ، كما تم الاتفاق على ترشيح اسماء الشخصيات المناسبة لوزارة الدفاع باقرب وقت وتقديمها الى رئيس الوزراء ليتم اتخاذ اللازم بشأنها ".وعن تلويح رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بعدم سماحه لبعض الاطراف بسلب حرية حقوق الاكراد او التنازل عنها قال العسكري " أننا نسأل من الذي يعتدي على حقوق الكرد وحقوقهم كما انها مضمونة لكافة الاطراف العراقية في الدستور ومطلوب من بارزاني وبقية الكتل ان تلتزم بالدستور وحينها لايضيع حق أحد ".وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني وخلال لقائه مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية اليزابيث جونز في مقره باربيل الاسبوع الماضي قال " أننا لن نفرط في الحق الذي منحه الدستور لنا واذا كانت حكومة شراكة فالشراكة واضحة وحقوق وواجبات كل طرف واضحة وأشار الى " أنه لايجوز استخدام حصة الإقليم في الموازنة كورقة ضغط، أو اللجوء الى استخدام القوة لمعالجة المشاكل، يجب ان تنتهي هذه الثقافة والعقلية في العراق الجديد، ولايجوز لأي شخص ان يفرض نفسه على العراق، لأن العراق الجديد هو ملك لجميع المكونات، هذا العراق بني على التضحيات وشعب كردستان لعب دوراً رئيسياً في بنائه ولن نسمح ان تسلب منا الحرية التي تحققت بعد تضحيات كبيرة ".وتشهد العلاقة بين بغداد واربيل توتراً منذ عدة اشهر تتعلق بخلافات سياسية ودستورية وبعض الملفات العالقة ابرزها التعاقدات النفطية للاقليم وادارة الثروة النفطية والمادة [140] من الدستور الخاصة بتطبيع الاوضاع في المناطق المتنازع عليها بينها محافظة كركوك وفي ادارة المنافذ الحدودية والمطارات وتسليح قوات البيشمركة وغيرها من الصلاحيات الادارية والقانونية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني