قرارات مجلس الوزراء    رئيس الجمهورية: العراق متضامن مع الصين في مواجهة وباء كورونا    وفد العتبة العسكرية المقدسة يشارك في حفل تكريم 1000 تلميذة ممن بلغن سن التكليف الشرعي بمحافظة البصرة    الأمانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة ترعى حفل تتويج لـ 500 فتاة ممن دخلن سن التكليف الشرعي    الأمم المتحدة تحذر من "خطر محدق" بصحة الأطفال بسبب التغير المناخي والطعام غير الصحي    التجارة تناقش خطة العام الحالي لشركات الوزارة    بمشاركة العراق.. غداً إجراء قرعة بطولة غرب آسيا للشباب    الرياضة النيابية تدعو الفيفا للاسراع بتشكيل هيأة مؤقتة لاتحاد الكرة    نجم واعد يتحدث عن مسيرته في رياضة الكيوكوشنكاي    الفيفا يسمي احمد عباس لإدارة شؤون الاتحاد العراقي   

أخـبـار الـعــراق 


تشكيل وفد عراقي – أمريكي لمتابعة الارشيف اليهودي في الولايات المتحدة وعقد مؤتمر لمكافحة نهب الآثار

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

أعلنت الولايات المتحدة الامريكية اتفاقها على تشكيل وفد مشترك مع الحكومة العراقية لمتابعة الارشيف العراقي الموجود في بلادها وبحث استرجاعه للعراق .وذكر بيان للسفارة الامريكية لدى العراق تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم انه " تم الاتفاق مع الجانب العراقي خلال اللقاء الاخير الذي جمع وزير الخارجية هوشيار زيباري ومساعدة وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الشرق الادنى اليزابيث جونز على تشكيل وفد مشترك بين البلدين وزيارة الولايات المتحدة للاطلاع على الارشيف العراقي وبينها اليهودي للوقوف على سير العمل وخطوات اعادة ترميمه ".وأضاف ان " حكومة الولايات المتحدة اعادت الف و[348] قطعة اثرية تم صيانتها في الولايات المتحدة ووفقا لما جاءت به الهيئة العامة للآثار والتراث، تم إسترجاع مائة واربعة عشر الف و[844] قطعة اثرية أخذت من مواقع تاريخية وأثرية في جميع أنحاء العراق من قبل بلدان أخرى منذ عام 2003 ".وتابع البيان " ومن خلال تقديم المحاضرات وجلسات الإحاطة الشخصية، قامت السفارة الأميركية في بغداد بتعزيز الوعي بالارث الحضاري للجمهور الامريكي والاجنبي حيث سلطنا الضوء على الحاجة إلى مراعاة المواقع الاثرية والى التمسك بقوانين الآثار المحلية والدولية وتم اصدار كتيب قائمة الطوارئ الحمراء للآثار العراقية بتمويل من الحكومة الامريكية باللغتين العربية والإنجليزية وتم توزيعها على جميع موانئ الدخول والمعابر الحدودية في جميع أنحاء العراق ".وبين " كما أننا نقوم بتقديم مشاركات في المؤتمرات الأثارية الدولية من أجل تعزيز الوعي بدعم السفارة لبرامج الارث الحضاري وتقدم عروض سنوية في معهد الأثار للاجتماعات الأمريكية منذ عام 2009، ومؤتمر الآثار العالمي منذ عام 2010 بالاضافة إلى ذلك، أننا نعمل كوسيلة اتصال للوكالات الأخرى في السفارة مثل مكتب التحقيقات الفيديرالي، فرقة مهام الجرائم الرئيسية، قسم الامن الداخلي، والجمارك الأمريكية وحرس الحدود. وقد أدى تدخل هذه الوكالات الى تأسيس علاقات عراقية - أمريكية قوية لتعزيز القانون وأعادة الآثار العراقية المسروقة من الولايات المتحدة ومن داخل العراق ".وختم بيان السفارة الامريكية بالقول " وفي الآونة الأخيرة وبالعمل مع وكلاء من مباحث الأمن الداخلي في بغداد أننا نخطط لاقامة مؤتمر يستمر لاربعة ايام مخصص لخبراء الهيئة العامة للآثار والتراث وقسم التحقيقات في الشرطة العراقية يدور حول كيفية مكافحة نهب الاثار من المواقع الأثرية سيقدم خبراء من الولايات المتحدة محاضرات حول مواضيع تتراوح بين مسؤوليات إنفاذ القانون، الى طلب المساعدة من الولايات المتحدة لغرض التحقيق ومن المقرر أن يعقد المؤتمر في تشرين الأول 2012 ".يذكر ان الولايات المتحدة وعبر قواتها التي دخلت العراق بعد 2003 نقلت الارشيف العراقي والعديد من الوثائق بينه الارشيف اليهودي الى بلادها بحجة صيانته لكن لم يتم لحد الآن اعادته الى العراق على الرغم من مطالبة الحكومة العراقية المتكررة بذلك .فيما عزت لجنة السياحة والآثار النيابية صعوبة اعادة الآثار والارشيف اليهودي العراقي في الولايات المتحدة الى تعدد الجهات التفاوضية مع الجانب الامريكي .وقال رئيس اللجنة بكر حمه لـ[أين] في تصريح سابق ان " الجانب الامريكي وخلال استضافته في لجنة السياحة والآثار أكد لنا صعوبة التعامل مع الجانب العراقي بسبب وجود أكثر من جهة تفاوضية عراقية تطالب بالآثار وهم لايعرفون الى اي جهة يسلمون لها الآثار ".وأضاف ان " الجانب الأمريكي له الحق في هذا الامر والمفروض ان تكون وزارة السياحة والآثار واللجنة المختصة هما المعنيان بهذا الملف ولكن دخلت لانعرف لماذا دخلت على خط المطالبة بالاثار والارشيف العراقي كل من وزارة الخارجية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وغيرها من الوزارات فضلا عن مجموعة من الشخصيات مما شكل صعوبة وعرقلة في المخاطبة الأصولية والدبلوماسية الرسمية في مطالبة الجانب الامريكي"مبينا" ان"هذه مشكلة يعاني منها العراقي في التعامل مع باقي الدول وهذا يعود لضعف التنسيق ".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني