ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في دول أوروبية    ما هي مخاطر نقص المغنيسيوم في الجسم؟    أعراض الاكتئاب المتعددة تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية    أذربيجان وأرمينيا تتفقان على اتخاذ    الصناعة: تلقينا عروضا جديدة من الدول المجاورة لشراء المنتجات العراقية    أكثر من إصابة بكورونا كل ثانية.. الولايات المتحدة تسجل أعلى زيادة يومية محليا وعالميا    بدء مباحثات وفدي الحكومتين العراقية والمصرية    الحشد الشعبي: إصابة خمسة منتسبين وفقدان آخر بانفجار أنبوب الغاز في المثنى    الإعلام الأمني: وفاة طفلين وإصابة 28 بانفجار انبوب الغاز في المثنى    القبض على ثلاثة من مروجي المخدرات وبيع الاسلحة في بغداد   

أخـبـار الـعــراق 


المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي يحرم بيع الأسلحة ويصفه بأنه بيع للشرف

المصدر: 

حرم المرجع الكبير آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي عملية بيع الاسلحة ووصفها بانها " بيع للشرف" .وقال الناطق الرسمي لمكتبه الشيخ علي النجفي "ان الهدف من شراء الاسلحة هو التمهيد لشيء مستقبلي "..دون توضيحه." مشيرا الى ان موقف المرجعية الدينية واضح وحازم ، وهو ان بيع السلاح يعد بيعا للشرف وهو محرم شرعا".

ودعا النجفي العراقيين بشكل عام والقريبين من المناطق التي يتم من خلالها تهريب الاسلحة الى خارج العراق ، الى توخي الحذر وابلاغ السلطات المعنية والجهات المختصة عن اي مجموعة تحاول اخراج السلاح الى خارج العراق".

وتدور انباء عن عمليات منظمة لشراء الاسلحة في مناطق مختلفة من العراق ، وبالاخص في الوسط والجنوب ، ورجحت بعض الاطراف تهريب هذه الاسلحة الى سوريا "

وقال المرجع النجفي ردا على سؤال بشأن عمليات بيع الاسلحة في محافظات الوسط والجنوب "نلفت إنتباه الاخوة الكرام في كل العراق وخصوصاً القريبين من المناطق التي يتم من خلالها تهريب الأسلحة إلى خارج العراق أن هذا العمل محرم شرعاً"، معتبرا أن بيع السلاح "بيعا للشرف".

وأضاف المرجع النجفي أن "المال المستحصل من بيع هذه الاسلحة هو سحت حرام"، مشيرا إلى أن "على الأخوة الذين لهم صلات بهذا الموضوع أن يتوخوا الحذر وأن يبلغوا الجهات المختصة عن أي مجموعة تحاول إخراج السلاح خارج العراق".

ودعا المرجع النجفي اللجنة البرلمانية المختصة والجهات الأمنية والرسمية ذات العلاقة إلى "القيام بدورها لوقف هذا المشروع الخطير".

وكانت لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي اعلنت، في الـ29 من أب الماضي، عن تشكيل لجنة أمنية عليا للكشف عن الجهات الداعمة لعملية شراء الأسلحة، فيما أكدت على ضرورة معاقبة تجار الأسلحة والمتعاونين معهم.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني