روحاني: اينما حلت اميركا انتشرت الفوضى وعدم الاستقرار    صحيفة بريطانية: رعب في السعودية وصمت اماراتي    الكمبيوتر الكمي.. حل الـ10 آلاف سنة أصبح متاحا في 4 دقائق    بعد كارثة "الأدوية المسرطنة".. تحذير من عقاقير ضغط الدم    برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء    أ ف ب: مظاهرات في السويس مناهضة للسلطات المصرية    إضراب المعلمين يدخل أسبوعه الثالث في الأردن.. وحكومة الرزاز تدعو للحوار    صحيفة: السعودية تبلغ أكبر مصفاة نفطية باليابان عن تغيير محتمل في شحناتها    اعتقال عصابة من ثلاث متهمات بسرقة المراجعين والمرضى بمجمع مدينة الطب    قوة أمنية تقتل انتحارياً يحمل رمانات يدوية وكلاشنكوف في الطارمية   

أخبـــار العــالــم 


باكستان تحاكم مدبري هجمات مومباي سرا

المصدر: REUTERS

فرضت باكستان ستارا من السرية على اجراءات المحاكمة يوم السبت في قضية ضد خمسة متشددين متهمين بالتخطيط لهجمات على مدينة مومباي الهندية قتل فيها 166 شخصا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.وتريد الهند ان تتخذ باكستان اجراء قويا لجعل قادة جماعة عسكر طيبة التي تقول انهم وراء الهجمات يمثلون امام العدالة ورفضت استئناف عملية السلام التي علقت بعد ايام من الهجوم.وانعقدت المحكمة في غرفة في سجن ببلدة روالبندي قرب اسلام اباد واعطي المحامون تعليمات بعدم مناقشة القضية.وابلغ احد المحامين رفض نشر اسمه الصحفيين فيما كان يغادر السجن " جلسة اليوم انتهت لكن لا يمكننا اطلاعكم على التفاصيل.. لقد منعنا من الكشف عن اي تفاصيل للمحاكمة."وقال تلفزيون دون الاخباري الخاص ان المحامين رفضوا حتى الافصاح عن موعد الجلسة الثانية.وذكر دون مستشهدا "بمقتطفات" من امر سابق لقاضي المحكمة ان اجراء المحاكمة في غرفة بالسجن يهدف الى حماية القاضي والمحامين والشهود ووضع "مصلحة الامن القومي" في الاعتبار.ويقول منتقدون ان السرية اثارت شكوكا في ان وكالات المخابرات الباكستانية لا تريد ان تكشف على الملا علاقاتها بالمتشددين.والمشتبه بهم الذين يحاكمون في سجن اديالا هم زكي الرحمن وهو قائد في عسكر طيبة واربعة اخرون هم حماد امين وعبد الواجد المعروف باسم بزرار شاه ومظهر اقبال المعروف بابي القامة وشهيد جميل رياض.وتضغط الهند على باكستان لمحاكمة مؤسس عسكر طيبة حافظ سعيد الذي تقول انه العقل المدبر لهجمات مومباي وانها وفرت لباكستان ما يكفي من الادلة لمحاكمته. لكن باكستان تقول ان الادلة غير كافية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني