دراسة تزعم أن فيروس "المفجّر الشبح" قد يكون سلاحا قاتلا جديدا ضد السرطان    الخدمات النيابية : حراك لمنح مشاريع الطرق للاستثمار وتفعيل الاتفاقية الصينية ضرورة ملحة    لجنة التعديلات الدستورية تعلن إنهاء جميع أعمالها    تركيا: فرنسا جزء من المشكلة في قره باغ    فوائد صحية عقلية وجسدية للمشي مدة 30 دقيقة فقط في اليوم    في ظل ضغوطات مالية.. من المتوقع أن تسجل سندات الخليج مستوى قياسيا جديدا    إيطاليا تسجل 822 وفاة و29 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    وزير الدفاع والرئيس المصري يبحثان التعاون العسكري    الحشد يحبط تعرضا لداعش في منطقة مطيبيجة بصلاح الدين    مكافحة الإرهاب: عملياتنا شلت حركة داعش   

أخـبـار الـعــراق 


التحالف الكردستاني يدعو الى حل الخلافات بين الحكومتين داخليا وعدم اشراك الاطراف الخارجية

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

قال الناطق الرسمي باسم التحالف الكردستاني مؤيد الطيب ان" الازمة بين حكومة اقليم كردستان والحكومة الاتحادية لا يمكن حصرها في مسألة النفط والغاز و القضايا العالقة بين الاقليم والحكومة الاتحادية داعيا الاطراف السياسية الى حل الازمة داخليا وعدم فتح الباب للجهات الخارجية معتبرا ذلك واجبا وطنيا ".واضاف الطيب في تصريح لوكالة كل العرقا [اين] ان " الازمة هي جزء من الازمة العراقية وهي مسألة التفرد بالسلطة ومسالة تهميش المكونات الاخرى للشعب العراقي اما الخلافات الاخرى فهي ناتجة عن الازمة الرئيسية التي هي توجه طرف معين وهو دولة القانون بان يستفرد بالحكم وبالقرار السياسي وعدم التزامه بالدستور وبالاتفاقات السياسية التي على اساسها بنيت العملية السياسية وتشكلت الحكومة.ودعا الطيب الاطراف السياسية الى" الحل الداخلي وعدم اشراك الجهات الخارجية كونها ليست محايدة ولديها اطماع ومصالح وعدم فتح الباب لهذه الجهات للتدخل في الشان الداخلي العراقي واجب وطني والافضل حل الازمة وفق الاطار الدستوري ".واوضح ان " مسالة استجواب وسحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي حل يتوافق مع الدستور ومع القوانين العراقية والنظام الداخلي للبرلمان ولايجوز للسلطة التنفيذية الغاء الدور الرقابي لمجلس النواب والدستور العراقي اعطى البرلمان الحق وهو موجود في كل الدول الديمقراطية واشار الطيب الى ان لمجلس النواب وظيفتين رئيسيتين هما التشريع والرقابة ومسالة عدم الاستجابة او رفض الوزير ان يحضر للاستجواب ويرفض رئيس الوزراء الحضور للاستجواب هذا معناه الغاء الدور الرقابي للبرلمان وهذا يتعارض مع الدستور".وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة اقليم كردستان توتراً منذ عدة اشهر تتعلق بخلافات سياسية ودستورية وبعض الملفات العالقة ابرزها التعاقدات النفطية للاقليم وادارة الثروة النفطية والمادة [140] من الدستور الخاصة بتطبيع الاوضاع في المناطق المتنازع عليها بينها محافظة كركوك وفي ادارة المنافذ الحدودية والمطارات وغيرها من الصلاحيات الادارية والقانونية . وكان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني قد جدد تلويحه يوم امس في كلمة متلفزة تحدث فيها عن الأزمة الراهنة بين إقليم كردستان وبغداد، بانفصال الاقليم في حال استمرار الازمة السياسية والخلافات بين حكومة كردستان والحكومة الاتحادية في بغداد . وكان رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري قد كشف في مقابلة تلفزيونية مع قناة الحرة الليلة الماضية ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني اتصل به هاتفيا حول قضية ارسال قوات اتحادية الى الحدود العراقية السورية في الشمال والتي اثارت تازم الموقف بين حكومة بغداد وحكومة اقليم كردستان. وقال انه يتطلع إلى حلّ القضية التي وصفها بانها غير مقلقة.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني