الصحة العالمية تستأنف اختبارات "هيدروكسي كلوروكين" لعلاج المرضى بعدوى فيروس كورونا    أول مباراة في إسبانيا بعد استئناف النشاط الكروي ستنطلق من الشوط الثاني!    الصحة تسجل 781 اصابة جديدة بكورونا    باحثو الإنفلونزا يزعمون الحاجة إلى تطوير مضاد جديد للفيروسات لـ"وقف" تكاثر كورونا في الجسم    عشرات آلاف المتظاهرين يحتجون في لندن ضد العنصرية واشتباكات أمام مقر رئيس الوزراء    علماء: فيروس كورونا "مرض موسمي وفصل الشتاء مرتعا له"    اقامة دعوى قضائية ضد المعتدين على صحة ذي قار    الأنواء الجوية: الهزة الأرضية بلغت قوتها 5 درجات على مقياس ريختر    الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية لفيروس كورونا وقد تكون مدمرة    تحليل الحمض النووي يكشف عن لغز محير في مخطوطات البحر الميت   

أخـبـار الـعــراق 


الحكومة تقرر ارسال طائرات لمدينتي حلب واللاذقية السوريتين لاعادة العراقيين المقيمين فيها

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

قررت الحكومة ارسال طائرات لمدن سورية لاعادة العراقيين المقيمين فيها الى العراق .ونقلت قناة العراقية شبه الرسمية عن وزير الهجرة والمهجرين ديندر دوسكي القول في خبر عاجل ان " الحكومة العراقية قررت ارسال طائرات لمدينتي حلب واللاذقية لاعادة العراقيين المقيمين هناك ".ويأتي قرار الحكومة هذا بعد ان شهدت الايام الماضية عودة العشرات من العوائل والمقيمين من العراقيين في سورية الى العراق عبر الجو والطرق البرية بعد تصاعد اعمال العنف واستهداف المجاميع المسلحة للعراقيين فيها .من جانبها اعلنت لجنة المرحلين والمهجرين والمغتربين البرلمانية في تقرير لها حصلت [أين] نسخة منه عودة اكثر من 19 الفا من العراقيين المقيمين في سورية خلال الايام الستة الماضية.وقال التقرير الذي قدمته اللجنة خلال جلسة مجلس النواب اليوم الثلاثاء أن" عدد العراقيين الذي عادوا عن طريق البر بلغ 15 الفا و335 شخصا في حين عاد 4 الاف وخمسمائة شخص عن طريق الجو ".وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد دعا في بيان له " العراقيين في سورية العودة إلی بلادهم معززين ومکرمين ووعد بالصفح عن کل الذين إتخذوا مواقف سلبية ولم يتورطوا بسفك دماء الأبرياء " مناشداً " الأمم المتحدة للتدخل العاجل وبالتعاون مع السلطات السورية لحماية العراقيين ومساعدتهم وتسهيل عملية عودتهم للعراق ".فيما أعلنت وزارة النقل وصول عدد من الرحلات الجوية الى العاصمة بغداد تقل عراقيين مقيمين في سورية عادوا جراء اعمال العنف الجارية فيها .وقد وصف مواطن عراقي من العراقيين العائدين من سورية اعمال العنف الجارية هناك بأنها أسوأ من سنوات العنف الطائفي التي شهدها العراق بعد تفجير مرقد الامامين العسكريين عام 2006 وما أعقبها من أحداث وان هناك استهدافاً للجالية العراقية من قبل الجماعات المسلحة في سورية.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني