مع تصاعد المظاهرات الأميركية.. حظر التجوال في 40 مدينة وحالة طوارئ في 3 ولايات وترامب يلوح بالقوة العسكرية    ترودو يؤكد "إصغاءه الى غضب" الكنديين السود    الدولار يهبط أمام الروبل الروسي إلى أدنى مستوى منذ 6 مارس 2020    الأزمة النيابية تستبعد تمديد الحظر الشامل    التربية النيابية: مقترح جديد بشأن مصير الصفوف المنتهية    ترامب يتهم معظم حكام الولايات بـ"الضعف" ويدعو إلى تشديد الإجراءات ضد أعمال العنف    كوكب بحجم الأرض يدور حول أقرب نجم يثير فضول العلماء    ذي هيل: السود يقتلون بأميركا بلا سبب ولا عقاب للقتلة.. لقد طفح الكيل    مقال في غارديان: نار ووباء وبلد في حالة حرب مع نفسه.. رئاسة ترامب انتهت    "عملاق الأدوية" ينضم لسباق لقاحات كورونا.. والموعد أكتوبر   

أخـبـار الـعــراق 


الشرع: الكثير من المغريات قدمت للمجلس الاعلى لكي يتنازل عن موقفة المنصف

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

صرح النائب عن كتلة المواطن المنضوية في التحالف الوطني فرات الشرع ان الكثير من المغريات قدمت للمجلس الاعلى من اجل ان يتحرك المجلس عن موقفه المنصف.وقال الشرع لوكالة{الفرات نيوز} اليوم الثلاثاء ان "المغريات والمناصب والكثير من الامور قدمت للمجلس الاعلى وسوف لن تنتهي من اجل تحركه عن موقفه المنصف وعن مبادئه القيمة وعن رواءه السديدة ولكن هذا الشيء لايمكن".واضاف ان "المجلس الاعلى الاسلامي العراقي له امتدادات مرجعية واسلامية وقيادات رمزية كبيرة عرفها التأريخ وعرفها المواطن والساحة السياسية",مبينا ان "المجلس له بنى تحتية كبيرة وقاعدة جماهيرية واعية وهم من النوع الثقيل".واوضح انه "لايمكن للمجلس في يوم من الايام ان يفرط في شيء ازاء قضية مالية او منصب لذلك كان المجلس الاعلى محط انظار الجميع ومحل ثقة الجماهير وستبقى هذه الثقة متبادلة مابين القيادة والجماهير".وتابع ان "الامة لاتتحرك الا بجماهير متحمسة وقيادة حكيمة ومنهج سليم وكادر صبور فاهم يجمع مابين الفكر والصبر والاخلاق هذه هي مبادئ المجلس الاعلى الاسلامي".وتشهد الساحة السياسية ازمة خانقة وصلت الى حد المطالبة بسحب الثقة عن عن الحكومة الحالية وبالاخص عن رئيس الوزراء نوري المالكي حيث شهدت محافظة النجف الاشرف في 19 ايار الجاري اجتماعا لقادة الكتل السياسية في منزل زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بعد نحو عشرين يوما من اجتماع أربيل التشاوري الذي عقد اواخر الشهر الماضي برعاية رئيس الجمهورية جلال طالباني ومشاركة كل من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر وزعيم القائمة العراقية اياد علاوي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي ورئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ،ونتج عن هذين الاجتماعين رسالة الى التحالف الوطني تتضمن الطلب باستبدال المالكي بشخصية اخرى من داخل التحالف الوطني لترؤس الحكومة .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني