حمية غذائية يضمن تناولها لمدة عام شيخوخة صحية    دوري ابطال اوروبا: نيمار ينتقد طريقة تعامل باريس سان جرمان مع اصابته    تطبيقات على الهواتف الذكية تقوم بسرقتك    إدمان الهواتف الذكية يغير حجم وشكل الدماغ    لماذا يصبح البيض جامدا عند طبخه؟    أغذية تخفف "الكرش" وتعزز عملية الأيض    ما الفرق بين الشقيقة والصداع الطارئ؟    "أيام عطرة".. متى يبدأ شهر رجب هذا العام؟    يمكنها أداء الكثير من الأعمال.. نظرة عن قرب للحواسيب الصغيرة    حكومة الوفاق تعلق مفاوضاتها مع حفتر بسبب انتهاكاته المتكررة   

أخـبـار الـعــراق 


الخارجية النيابية تقدم مقترحاً لهيئة رئاسة البرلمان بعقد اجتماع طارئ مع عدد من الوزارات لبحث اوضاع العراقيين في سورية

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

قدمت لجنة العلاقات الخارجية النيابية مقترحاً لهيئة رئاسة مجلس النواب بعقد أجتماع طارئ لثلاث لجان نيابية وبحضور عدد من الوزارات الامنية والخدمية لبحث اوضاع العراقيين المقيمين في سورية والازمة السورية .وقالت عضو اللجنة صفية السهيل لوكالة كل العراق [أين] اليوم الأحد ان " اللجنة وخلال أجتماعها الاستثنائي الذي عقد اليوم لمتابعة الوضع في سورية ومناقشته من عدة جوانب وعلى رأسها بما يتعلق باللاجئين العراقيين وكيفية اجلائهم من الاراضي السورية جراء اعمال العنف ومتابعة هذا الامر مع وزارة الخارجية والسفارة العراقية في دمشق وتم خلال الاجتماع الاتصال بشكل مباشر بالمسؤولين في كلا الطرفين لمعرفة اعداد العراقيين التي خرجت وبقيت في سورية وكيفية تسهيل خروجهم منها ".وأضافت " كما ناقشنا في الاجتماع امو تتعلق بالمحور السياسي ومايجري داخل سورية فضلا عن المحاور الامنية والعسكرية والمعلوماتية والتي تشهد تصعيداً واضحاً وهناك قلق من الاوضاع الداخلية لسورية وخاصة وأننا نحتاج ان نعرف أكثر للمعلومات التي تهم العراق بالنسبة للمراحل المقبلة مع استمرار العنف المتصاعد في سورية ".وأشارت السهيل " ولذلك اقترحت لجنة العلاقات الخارجية وكتبنا الى هيئة رئاسة البرلمان بضرورة عقد اجتماع سريع بين ثلاث لجان نيابية وهي لجنة العلاقات الخارجية والامن والدفاع ولجنة الهجرة والمهجرين وبحضور هيئة رئاسة البرلمان ومشاركة وزراء الخارجية والدفاع والداخلية وجهاز المخابرات والنقل من اجل بحث الازمة السورية ووضع العراق منها ومن مختلف الجوانب السياسية والامنية والعسكرية والانسانية ".واستطردت عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب بالقول " كما كان هناك توجيه آخر خرجت به اللجنة في اجتماعها الطارئ اليوم وهو توجهها للحكومة بالطلب بضرورة فتح الباب أمام استقبال اللاجئين السوريين في الاراضي العراقية بالتنسيق مع الأمم المتحدة وذلك ضمن واجبنا كشعب عراقي تجاه شقيقه السوري الذي قدم الكثير لنا قبل وبعد 2003 سواء في استقابل اللاجئين العراقيين ممن هربوا من بطش النظام السابق او بعد سقوطه ممن هربوا بسبب احداث العنف الطائفي خلال السنوات الماضية من عمليات قتل وتهجير ".وبين " من المفترض بان نفتح ابوابنا أمام العوائل السورية لاسيما من النساء والاطفال وايضا نحاول ان نساعدها مالياً بالتعاون مع الأمم المتحدة من خلال الهلال الاحمر العراقي للاجئين الذين قد يلجأوا للعراق وتقديم مساعدات عينية اخرى للاجئين في الاردن وتركيا من المخيمات وما شابه وذلك ضمن الواجب الانساني المفروض علينا كشعوب تربطنا الكثير من الاواصر والعلاقات ".ولفتت السهيل الى ان " اللجنة رأت بضرورة اعادة النظر بموقف العراق حول اللاجئين السوريين بعد ما سمعناه من الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية بانها قررت عدم تقديم المساعدة لهم لوجستياً من عدم صلاح استقبال اللاجئين واننا في اللجنة طلبنا وبأسم الشعب العراقي بضرورة اعادة لهذا الامر وتامين الامور اللوجستية حتى نؤكد على الرسالة التي نحملها باتجاه مسؤولياتنا أمام الشعب السوري ".وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من عام اعمال عنف بين الجيش النظامي السوري ومسلحين بالاضافة الى خروج تظاهرات واحتجاجات شعبية تطالب بتغيير النظام السوري.وشهدت الايام الماضية عودة العشرات من العوائل والمقيمين من العراقيين في سورية الى العراق عبر الجو والطرق البرية بعد تصاعد اعمال العنف واستهداف المجاميع المسلحة للعراقيين فيها .وكانت رئاسة مجلس النواب العراقي قد خصصت اليوم طائرات على نفقة المجلس لتامين عودة المواطنين العراقيين المقيمين في دمشق الى بغداد بعد خطوة مماثلة اتخذها رئيس الوزراء نوري المالكي بتخصيص طائرته الخاصة لنقل العراقيين المقيمين في سورية .

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني