وكالة: أكبر عجز مالي يتجه لتكبيل الإنفاق في الميزانية الكويتية    لماذا يحظر على مسؤولي الأمم المتحدة استخدام "واتسآب"؟    زلزال قوي يضرب تركيا وسوريا والعراق    الامانة العامة للعتبة العسكرية المقدسة أكملت تحضيراتها لإقامة مهرجان ذكرى تفجير المأذنتين الشريفتين    إقامة مسابقة قرآنية في مدينة "بايقونير" الكازاخستانية    افتتاح مركز الزهراء عليها السلام للطفل القرآني في كربلاء المقدسة    المرجع وحيد الخراساني: لفاطمة الزهراء منزلة يعجز الناس عن معرفتها    كلمة إسلامية تعتمدها ألمانيا رسميا    صالح يؤكد لوزير الخارجية الإيطالي ضرورة دعم استقرار العراق    الذهب يبلغ ذروة أسبوعين لإقبال على الملاذات بسبب مخاوف الفيروس   

أخـبـار ثـقـافـيــة 


الشيخ عبد المهدي الكربلائي : هدف مهرجان ربيع الشهادة العالمي أن نجعل هذا الربيع ربيعا للعالم أجمع

المصدر: موقع نون

افتتحت الأمانتان العامتان للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين فعاليات مهرجان ربيع الشهادة العالمي الثقافي الثامن وسط حضور غفير من رجال الدين والمفكرين والباحثين والإعلاميين وضيوف من دول أجنبية وعربية وأكثر من 125 مؤسسة ثقافية ودار نشر من ثمان دول عربية وأجنبية مشاركة وفي كلمة للأمانتين العامتين اكد فيها الشيخ عبد المهدي الكربلائي الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة من على منصة افتتاح مهرجان ربيع الشهادة العالمي الثقافي الثامن بأن "الهدف من مهرجان ربيع الشهادة العالمي أن نجعل هذا الربيع ربيعا للعالم أجمع لتحيى به القلوب العطاشى وأهل اللهفة والظمأ لروح الإسلام وجوهره وللمبادئ الإنسانية وقيم السليمة" وأضاف الكربلائي أن "يكون المهرجان انطلاقة للتعريف والترسيخ لعالمية الثورة الحسينية والممهدة لعالمية الدعوة المهدوية"، مشيرا الى أن "من هنا كانت المشاركات من مختلف بقاع العالم وقاراته تتصاعد سنة بعد سنة لتواكب الحاجة المتزايدة لشعوب العالم المضطرب وسط امواج التيه والحيرة والتوق الى الحرية والعدالة والكرامة والسمو الإنساني"ولفت الأمين العام للعتبة الحسينية الى "أهمية أن نُديمَ زخم مبادئ الثورة الحسينية تعريفا ونشرا وتطبيقا واوان نفتح كل وسائل التواصل والتلاقي مع مختلف شعوب العالم خاصة المفكرين والمثقفين والأدباء لكي يتأسس في كل بقعة من بقاع العالم ركنا يشارك في التمهيد للدولة العالمية للإمام المنتظر (عليه السلام) ولنا في حرارة القلوب التي الله تعالى في قلب كل إنسان بقي على فطرته الإنسانية"، مضيفا الى أن "تلك الحرارة الشادة للإنسان نحو مظلومية الإمام الحسن (عليه السلام) معينا وميسرا للعمل بهمة أعلى نحو هذه العالمية لشهادة الإمام الحسين (عليه السلام)"، مشيرا الى أن "ذلك مدعاة لتزايد التوافد عاما بعد عام مؤكدا أن الباب لو فتح على مصراعيه لجميع وفود الدول لوجدنا الآلاف قد يمموا شطرهم نحو قبر سيد الشهداء (عليه السلام) ملبين نداء العقيدة في الخافقين".

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني