خطر داهم.. كيف يؤثر تغير المناخ على الصحة؟    كوريا الشمالية تطالب واشنطن بضمانات أمنية لاستئناف مباحثاتهما النووية    ثلث أفغانستان بدون كهرباء بعد تدمير أبراج نقل الطاقة    مؤتمر يكرم خدام الامام الحسين (ع) بايران    شركة بريطانية تتعاقد لتطوير معمل سكر ميسان    التخطيط: إرتفاع معدل التضخم الشهري بنسبة 0.3% والسنوي ينخفض    مصرف اسلامي ينضم الى قائمة المصارف المخولة بتوطين الرواتب    الجيش المصري يجهز جنود المنطقة العسكرية الشمالية    15 دقيقة من النشاط يوميا تزيد من متوسط العمر المتوقع 3 سنوات    صورة مذهلة تكشف كويكبا "وحشيا" مرّ قرب الأرض يوم أمس   

أخـبـار ثـقـافـيــة 


حضور متميز للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين في مهرجان الأمان الثقافي في الديوانية

المصدر: موقع نون

شارك وفد من العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين برئاسة امين عام العتبة العباسية المقدسة السيد احمد الصافي في مهرجان الأمان الثقافي الأول الذي أقامته هيئة الإمام الصادق (عليه السلام) على قاعة الحرية في محافظة الديوانية 120 كم جنوب كربلاء وتضمن الوفد السيد محمد حسين العميدي المشرف العام على شعبة النشر و فاضل عوز مسؤول حفظ النظام في العتبة الحسينية المقدسة، و علي كاظم سلطان مسؤول شعبة الذاتية في إعلام العتبة الحسينية مع الكادر الإعلامي المرافق له.وفي كلمته التي ألقاها على الحاضرين تطرّق سماحة السيد أحمد الصافي إلى فكرة الانتظار وما تجعله في نفس الإنسان من رغبة إلى التهيؤ لقدوم الإمام المنتظر (عج)، وقال "إن عقيدة الإمام المهدي ( عجل الله تعالى فرجه الشريف) اعترفت بها جميع الشرائع السماوية وغير السماوية أيضا وبان البشرية تنتظر شخصا بعضهم يعبر عنه بـ(رجل السلام) وبعضهم يعبر عنه بـ(المنقذ) وغيرها من الأسماء بغض النظر عن التفاصيل المتعلقة بحياته".وتابع، "بالنسبة إلى عقيدة المسلمين ومدرسة أهل البيت(عليهم السلام) والمدارس الإسلامية الأخرى أيضا تقرّ بوجود المنتظر وانفردت عقيدة أهل البيت (عليهم السلام) بمعرفة هذا الشخص وتشخيص سنة ولادته ونسبه فهو محمد المهدي بن الحسن العسكري بن علي الهادي إلى أن تصل السلسلة إلى بقية الأئمة الأطهار (عليهم السلام)".
وأضاف سماحته، "لهذه العقيدة شأنية خاصة في مدرسة أهل البيت وهي في نفس الدرجة مرتبطة بعقيدة الإمامة التي تعد من أصول الدين وتبدأ من أمير المؤمنين وتنتهي بالإمام المهدي (عليه السلام) فلا يمكن لباحث ما أن يقتصر نظره على عقيدة المهدي فقط لأنه ستثار في نفسه مجموعة من الأسئلة قد لا يتوفق للجواب عليها بشكل واضح إذا لم تكن تلك العقيدة مترابطة ومتزامنة مع عقيدة بقية الأئمة الأطهار (عليهم السلام)".وأشاد سماحة السيد الصافي إلى دور العاملين في مهرجان الأمان الثقافي وما بذلوه من جهود حثيثة في إحياء مثل هذه المهرجانات.من جانبه قال أحد مؤسسي المهرجان الشيخ (باسم الوائلي) في تصريح لمراسل موقع نون "عملت هيئة الإمام الصادق (عليه السلام) منذ بداية تأسيسها في عام 2004؛ على إقامة الفعاليات التي تحيي ذكر أهل البيت (عليهم السلام) وتطور عملها ليكون ثقافياً واجتماعياً ووطنياً، وقد اضطلعنا في هذا العام إلى تأسيس مهرجان الإمام الحجة (عج) لكثرة الأزمات الموجودة في هذا البلد من التضليل والتشكيك في قضيته الإنسانية (عليه السلام)".وتابع، "تم وضع بحوث وعناوين جديدة تشمل إحياء الثقافة المهدوية وكان منها إقامة هذا المهرجان الثقافي في محافظة الديوانية، وسنعمل في السنوات القادمة على توسيع إطار وفعاليات مهرجان الأمان وعلى مدار السنة".فيما أوضح السيد (محمد الفؤادي) لموقع نون افتقار محافظة الديوانية إلى إقامة مثل هذه المهرجانات الثقافية والتعريف الثقافي بقضية الإمام المنتظر (عج)، وقال" أخذت فكرة إقامة مهرجان الأمان من الواقع الثقافي المتردي وعدم التصدي إليه وكان لهيئة الإمام الصادق (عليه السلام) الدور البارز في الارتقاء بالواقع الثقافي والفني للمحافظة".

 

وتابع، "كان لبعض المؤسسات الدينية التابعة للمرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني والمرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم دور كبير في دعم هذا المهرجان، إضافة إلى الجهود الحثيثة التي بذلتها العتبتان الحسينية والعباسية المقدستان في إحيائه وتقديم الخدمات الكاملة لإقامة المهرجان".وحول إقامة معرض الفنّ التشكيلي وما جسدّته لوحاته الفنية قال الفنان (ضياء الخفاجي) مسؤول العلاقات العامة في جمعية الفنانين التشكيليين في الديوانية، "كان المعرض عبارة عن اشتراك (10) فنانين لمدارس مختلفة من الفنّ التشكيلي ومن عدة محافظات، وكان للوحات التشكيلية ارتباط وثيق بفكرة مهرجان الأمان الثقافي الذي جسد فكرة الانتظار وما يمثله الإمام المهدي (عج) من أمان لأهل الأرض".من جانبه قال (علي كاظم سلطان) في تصريح لموقع نون "قامت العتبتان المقدستان بحضور مهرجان الأمان الذي أقيم في محافظة الديوانية، وقد تم تقديم الدعم الكامل لإقامة وإنجاح هذا المهرجان، وكان مهرجاناً جميلاً قياساً إلى أول مهرجان يقام في هذه المحافظة الخالية من هكذا فعاليات".وتابع، ان" سماحة الأمين العام للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي وجه إلى كل الأقسام في العتبة المقدسة بتقديم الدعم لإقامة مهرجان الأمان الثقافي، وشهد حضوراً كبيراً لما تضمنه من دور فعال في نشر ثقافة أهل البيت (عليهم السلام)".

 

يذكر ان المهرجان جاء لمناسبة مولد الإمام الحجة ابن الحسن (عجل الله تعالى فرجه الشريف)، وكان تحت شعار (الإمام المهدي (عج) أمانٌ لأهل الأرض)، وشهد حضور عدد كبير من الشخصيات الدينية والسياسية والأدباء والباحثين وتضمن إقامة معرضين للكتاب والفن التشكيلي يحاكيان زمن الظهور وما يتطلب من المجتمع المسلم في زمن غيبة الإمام المنتظر (عج).

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني