4 فواكه يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم!    ماذا سيحدث إذا دُمّرت غابات الأمازون؟    مادة شائعة يمكن أن يكون عدم تحمّلها السبب في انتفاخ المعدة!    فرنسا.. إصابة أكثر من 60 شرطيا واعتقال عشرات المتظاهرين في الاحتجاجات ضد قانون "الأمن الشامل"    "الصحة العالمية": نحتاج للمعلومات عن لقاح "سبوتنيك V" الروسي لتقييم فاعليته    برلمان تونس يقر ميزانية إضافية مكلفة للعام الجاري    مقتل العشرات من رجال الأمن الأفغان بانفجار سيارة مفخخة في مدينة غزني بشرق أفغانستان    محافظ الأنبار: مخيمات النازحين مؤمنة بشكل كامل    القبض على إرهابيين اثنين في كركوك    قائد عمليات صلاح الدين: غداً ستعلن نتائج التحقيق بشأن حادثة مصفى الصينية   

أخـبـار الـعــراق 


عزيز المياحي ينتقد انشغال النواب بالأزمات السياسية على حساب دورهم التشريعي والرقابي

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 

قال القيادي في الكتلة العراقية البيضاء النائب عزيز شريف المياحي ان "انشغال النواب بالازمات على حساب دورهم التشريعي والرقابي سيكون له مردود سلبي وسيظهر بشكل واضح في الاستحقاق الانتخابي في انتخابات مجالس المحافظات القادمة". وقال المياحي بحسب بيان تلقت وكالة كل العراق [ اين ] نسخة منه ان" الوقت الذي انقضى من عمر الحكومة والمجلس في ازمات وخصومات لو تم تركيز نصف هذا الوقت لتدقيق ملفات الفساد وتشريع القوانين المهمة لخدمة المواطن واحتياجات الشارع العراقي وهمومه لكان له مردود ايجابي على الشعب ".واضاف ان "دور اعضاء مجلس النواب واضح وحدده الدستور والقانون والتقصير بهذا الواجب والانشغال بالازمات السياسية سيكون له مردود سلبي وكبير على اعضاء المجلس وسيظهر هذا واضحا في انتخابات مجالس المحافظات وما يتبعها من استحقاقات انتخابية اخرى حيث اننا على قناعة ان الكثير من الوجوه ستغير بسبب هذا التوجه ".وتابع ان " الشعب العراقي يفتقر اليوم الى الكثير من الخدمات الاساسية وعلى جميع السياسيين التركيز في الوقت الحاضر على انجاح الحكومة ومراقبة سلبياتها لتقويمها بشكل حضاري " , ودعا  المياحي اعضاء مجلس النواب "ان يمارسوا دورهم التشريعي والرقابي بشكله الصحيح بدلا من الانشغال بالازمات السياسية". وتشهد البلاد أزمة سياسية يؤكد بعض المراقبين أنها في تصاعد مستمر في ظل حدة الخلافات بين الكتل السياسية،بعد أن تحولت من اختلاف بين القائمة العراقية ودولة القانون إلى اختلاف الأخير مع التحالف الكردستاني والتيار الصدري وغيرها من التيارات والأحزاب.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني