عادات في نمط الحياة تطيل سنواتك "الخالية من الأمراض"!    البقع البنية على الأسنان.. هل من طريقة للتخلص منها؟    دراسة تكشف فوائد صحية مذهة لبذور عباد الشمس    "نوع من الانتحار"... طبيب يكشف عن خطأ كارثي أثناء العلاج من "كوفيد 19"    أيهما أفضل وأكثر فائدة... الخضار الورقية أم ذات اللون الأخضر    5 أطعمة صحية غنية بفيتامين (د) يجب إضافتها إلى نظامنا الغذائي    زلازل غريبة في ولاية يوتا الأمريكية تكشف عن "نشاط مخفي" تحت الصحراء!    علاج تجريبي واعد لارتفاع الكوليسترول بتقنية "جدلية"!    بنك "بريكس" يقدم للصين أكثر من مليار دولار لإنعاش الاقتصاد    السويد.. إصابة 8 أشخاص بسلاح أبيض والشرطة تحقق في   

أخـبـار الـعــراق 


نائب عن دولة القانون : المرشح البديل لدولة القانون لرئاسة الوزراء هو المالكي نفسه

المصدر: وكالة كل العراق [أين]

 قال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي أن المرشح البديل الوحيد لدى ائتلافه لرئيس الوزراء نوري المالكي هو المالكي نفسه .واضاف النائب المالكي في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه ان " بعض الأطراف السياسية لا يروق لهم وجود حكومة مستقرة وقوية وبناء مؤسسات للدولة بل أنهم يريدون عراقا ضعيفا وحكومة ضعيفة حتى يفعلون ما يشاؤون ".وأضاف ان " البديل عن المالكي هو المالكي نفسه ولا يمكن تغييره لاسيما في هذا الوقت لما قدمه من خدمات كبيرة ومتنوعة للبلاد وهذا هو قرار لا رجوع عنه من قبل دولة القانون والتحالف الوطني ، " مشيراً الى أن " من حق ائتلاف دولة القانون أن يعرف ما هي الاسباب الحقيقية وراء طلب التغيير".وشدد المالكي على ان " دولة القانون تنظر الى مصالح الشعب العراقي وخدماته قبل النظر لارضاء كتل او اشخاص لان العراق هو المستقبل ودولة القانون تستند على ارادة الجماهير للبناء وليس على رغبات وطموحات بعض السياسين او الكتل " موضحا " اذا كانت هناك مطالب لدى الكتل فالدستور والحوار هو الفيصل لحل هذه الامور اما التنازل عن مصالح الشعب لكسب كتل اخرى فهذا بعيد كل البعد عن دولة القانون في اي حوار او نقاش مع باقي الكتل ".ويسود التوتر على العلاقات بين مختلف الكتل السياسية لا سيما بين ائتلاف دولة القانون والقائمة العراقية من جهة وبين ائتلاف دولة القانون ايضا مع التحالف الكردستاني على خلفية عدد من القضايا ابرزها قضية نائب رئيس الجمهورية المطلوب للقضاء طارق الهاشمي والعقود النفطية ومسألة الشراكة في الحكم حيث توجه اتهامات لرئيس الوزراء نوري المالكي بالتفرد في السلطة.وتصاعدت التلميحات والدعوات السياسية لسحب الثقة عن حكومة المالكي خاصة بعد ان شارك زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في الاجتماع التشاوري الخماسي الذي عقد في 28 نيسان الماضي في اربيل ونتجت عن ذلك الاجتماع مجموعة من المقررات بعثها الصدر في رسالة الى التحالف الوطني يوم 2 ايار الحالي ابرزها امهال الحكومة 15 يوما والتي ستنتهي غدا الخميس للموافقة على مقررات الاجتماع والا سيطرح سحب الثقة عنها.ا

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني