صحيفة بريطانية: رعب في السعودية وصمت اماراتي    الكمبيوتر الكمي.. حل الـ10 آلاف سنة أصبح متاحا في 4 دقائق    بعد كارثة "الأدوية المسرطنة".. تحذير من عقاقير ضغط الدم    برشلونة لريال مدريد.. لا تحزن فكلنا في الهم سواء    أ ف ب: مظاهرات في السويس مناهضة للسلطات المصرية    إضراب المعلمين يدخل أسبوعه الثالث في الأردن.. وحكومة الرزاز تدعو للحوار    صحيفة: السعودية تبلغ أكبر مصفاة نفطية باليابان عن تغيير محتمل في شحناتها    اعتقال عصابة من ثلاث متهمات بسرقة المراجعين والمرضى بمجمع مدينة الطب    قوة أمنية تقتل انتحارياً يحمل رمانات يدوية وكلاشنكوف في الطارمية    محادثات بين وزير المالية وأحد المصارف الصينية لتمويل المشروعات في العراق   

أخبـــار العــالــم 


المنتدى الخليجي" يطالب النظام البحريني الافراج عن الخواجة"

المصدر: قناة العالم

دعا "المنتدى الخليجي لمؤسسات المجتمع المدني" الذي يضم مجموعة من المنظمات الحقوقية في المنطقة، السلطات البحرينية الى الافراج عن الناشط عبدالهادي الخواجة المضرب عن الطعام، وحمل السلطات في المملكة المسؤولية عن حياته.
 

وذكر بيان للمنتدى ان "الداعية الحقوقي البحريني عبدالهادي الخواجة يواجه الموت نتيجة اضرابه عن الطعام قرابة شهرين في معتقله الذي يرزح به منذ أن صدر بحقه سجن مدى الحياة من محاكم استثنائة عسكرية فرضتها ظروف أنتفاضة الشعب البحريني الذي يطالب بحقه المشروع".

وناشد المنتدى "دول العالم الحر والشعوب العربية التي تحررت من أستبداد أنظمتها البائدة والمنظمات الدولية وكافة النشطاء في مجال حقوق الانسان ان يرتفع صوتهم عاليا امام ما يتعرض له الناشط الحقوقي عبدالهادي الخواجة من قتل بطيئ تتحمل مسؤوليته الحكومة البحرينية بشكل مباشر".

ومعظم المنظمات المنضوية تحت لواء المنتدى ذات توجه ليبرالي.

وقد اکد محامي الناشط الحقوقي البحريني عبد الهادي الخواجة الثلاثاء نقل الأخير لمستشفى القلعة في المنامة لتفاقم حالته الصحية جراء إضرابه عن الطعام.

وکان الخواجه صعد من اضرابه عن الطعام الاثنین، حيث اعلن عن التوقف عن تعاطي العلاج من مرض السكر الذي يعاني منه.

وکانت السلطات ارجعت الخواجة الى السجن عصر السبت (31 مارس2012) بعد نحو يومين قضاهما بالمستشفى العسكري اثر تدهور حالته الصحية بفعل الاضراب عن الطعام.

يذكر ان الخواجة ابدى اصراره على مواصلة عملية الاضراب عن الطعام بداخل السجن احتجاجا على اعتقاله واقحامه في قضايا مختلفة، معتبرا ان اعتقاله جاء بناء على قضايا راي لا يجوز محاكمته على اساسها. واكد انه لن يفك الاضراب الا بعد الافراج عنه.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني