خلف لواع: لسنا بحاجة إلى مقاتلين أجانب    العمليات المشتركة: انطلاق المرحلة الثانية من عملية إرادة النصر بأربعة محاور    120 نائباً وقعوا وسلموا رئيس الجمهورية شروط اختيار رئيس الوزراء    مصرع 43 شخصا على الأقل بحريق مصنع في نيودلهي    منفّذ هجوم فلوريدا السعودي عرض مقاطع فيديو لحوادث إطلاق نار جماعي    تجربة كورية شمالية "هامة جدا" في موقع لإطلاق الأقمار الصناعية    رئيس لجنة بالكونغرس يتعهد الوفاء "بالواجب المقدس" في عزل ترامب    نوع من الماء يخفض مستويات السكر في الدم    كوريا الشمالية: نزع النووي لم يعد مطروحا للتفاوض مع واشنطن    خصائص الأسبيرين المضادة للسرطان   

أخبـــار العــالــم 


الهدوء يسود قطاع غزة بعد سحق جماعة تستلهم نهج القاعدة

المصدر: REUTERS

شيعت الاسر الفلسطينية مساء السبت جنازات 12 مسلحا على الاقل ينتمون لجماعة تستلهم نهج تنظيم القاعدة قتلوا في اشتباكات مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة.ولتأكيد سيطرتها على بلدة رفح الجنوبية بالقرب من الحدود المصرية أبقت قوات الامن التابعة لحماس الناس بعيدين عن عملية الدفن.وقتل ما لا يقل عن 28 شخصا منذ اندلاع أحداث العنف يوم الجمعة الماضي بين حماس وجماعة (جند أنصار الله) التي أعلن زعيمها اقامة "امارة اسلامية" في قطاع غزة. وكانت تلك أكثر المعارك بين الفصائل الفلسطينية ضراوة منذ أن سيطرت حركة حماس على القطاع قبل عامين في أعقاب اقتتال داخلي مع قوات حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.وساد الهدوء قطاع غزة بشكل كبير يوم الاحد.وقال محللون فلسطينيون ان حماس أرادت من خلال الاقتتال مع جماعة (جند أنصار الله) أن تظهر لاهالي غزة أنها المسؤول الوحيد وأن توضح للغرب أن بامكانها قمع المزيد من الجماعات المتشددة. وتنبذ القوى الغربية حماس التي فازت في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عام 2006 لرفضها نبذ العنف والاعتراف بحق اسرائيل في الوجود. كما تطالب القوى الغربية اسرائيل بفك الحصار الذي حال دون اعادة اعمار قطاع غزة منذ الهجوم المدمر الذي شنته اسرائيل في يناير كانون الثاني الماضي على القطاع كما تحث حماس على تسوية الخلافات مع عباس والتركيز على محادثات السلام.وقالت حماس ان عبد اللطيف موسى زعيم جماعة (جند أنصار الله) لقي حتفه اذ فجر نفسه يوم السبت مع حليف سوري بعد قتل وسيط.وغطت اثار الاعيرة النارية والشظايا جدران المسجد الذي تواجد به أفراد جماعة جند أنصار الله. وأسفرت الاشتباكات عن تدمير مجموعة من المنازل في رفح. وقالت حماس ان ستة من مقاتليها وستة مدنيين بين القتلى. كشفت أحداث العنف عن التوترات المريرة التي يشهدها قطاع غزة المحاصر حيث تفرض حماس رؤيتها الاسلامية بينما تسعى أيضا للتواصل مع الغرب لانهاء عزلتها الدولية. ومن بين القتلى أعضاء سابقون بحركة حماس رغبوا في حكم اسلامي أكثر تشددا لقطاع غزة. وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان ان عدد القتلى يبلغ 28 قتيلا وأن هناك نحو 100 جريح.وقال مسؤولون بحماس ان أحد أبناء موسى قتل أيضا اضافة الى أحد مساعديه ويدعى خالد بنات المعروف بأبي عبد الله المهاجر وهو سوري قالوا انه من أصل فلسطيني.ويتناقض مقتل مسلح سوري في الاشتباكات مع نفي قادة حماس وجود أي مسلحين أجانب ينتمون للقاعدة في غزة.وكانت جماعة جند أنصار الله أعلنت عن وجودها في غزة قبل شهرين بعد مقتل ثلاثة من أعضائها في غارة حدودية على قاعدة اسرائيلية امتطى فيها المسلحون الجياد.وتتهم حماس أيضا الجماعة بتفجير مقاهي انترنت.وكانت اسرائيل سحبت قواتها ومستوطنيها من قطاع غزة عام 2005 غير انها تحتفظ بالسيطرة على حدود غزة بالتعاون مع مصر.

تعليقات الزوار

الاسم
البريد الالكتروني
النص
الكود الامني